الأربعاء 28 فبراير / فبراير 2024

"السيسي رئيس المكسيك".. زلة لسان جديدة لبايدن تشعل وسائل التواصل

"السيسي رئيس المكسيك".. زلة لسان جديدة لبايدن تشعل وسائل التواصل

Changed

أكد بايدن قوة ذاكرته وأنه واع بكل ما يدور من حوله جيدًا قيل أن يقول إن السيسي رئيس المكسيك - رويترز
أكد بايدن على قوة ذاكرته وأنه واع بكل ما يدور حوله جيدًا قبل أن يقول إن السيسي رئيس المكسيك - رويترز
خلط بايدن بين الرئيس المصري والرئيس المكسيكي، فقال في تصريح إن رئيس المكسيك السيسي رفض في البداية فتح معبر رفح لإدخال المساعدات.

كثيرًا ما أثارت عثرات الرئيس الأميركي جو بايدن الجدل في المجتمع الأميركي وعالميًا، فالرئيس الطاعن في السن تكررت هفواته المتعلقة بآخرين وعثراته المتعلقة بحركته الجسدية، وآخرها وصف نظيره المصري عبد الفتاح السيسي بأنه "رئيس المكسيك".

لكن هذه الهفوات مثلما أثارت الكثير من الجدل بشأن صلاحيته لرئاسة الولايات المتحدة، هي نفسها ما استشهد به المدعي العام روبرت هور لرفضه تقديم بايدن للمحاكمة بتهم تتعلق بتعامله مع وثائق سرية. وأورد هذه الجملة في تبريره: "الرئيس بايدن رجل مسن ذو نية حسنة وذاكرة ضعيفة".

وصدر تقرير المدعي العام أمس الخميس، وقد فرح بايدن بما ورد فيه وخرج في مؤتمر صحافي كانت نتائج التحقيق حاضرة فيه، لكنه غضب طبعًا من وصفه بالمسن الضعيف الذاكرة، مشددًا على أن ذاكرته قوية.

بايدن: "السيسي رئيس المكسيك"

وبينما أكد بايدن قوة ذاكرته، وأنه واع بكل ما يدور من حوله جيدًا، إلا أن ما حدث خلال المؤتمر الصحافي ذاته بعد دقائق، لم يكن تأكيدًا لقوله على الإطلاق.

فحينما وصل الرئيس الأميركي للحديث عن الشرق الأوسط وسئل عن موقف الولايات المتحدة من إدخال المساعدات إلى قطاع غزة، خلط بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والرئيس المكسيكي أندريس أوبرادور، فقال إن رئيس المكسيك السيسي رفض في البداية فتح معبر رفح لإدخال المساعدات، لكن بايدن نجح في إقناعه بذلك.

كلام بايدن استدعى ردًا من الرئاسة المصرية التي أكدت أن مصر "فتحت منذ بداية الحرب في غزة معبر رفح من جانبها دون قيود أو شروط".

"فقرة كوميدية مجانية"

وأثارت زلة لسان بايدن هذه المرة جدلًا واسعًا على مواقع التواصل، خصوصًا أنها جاءت بعد دقائق من تأكيده على قوة ذاكرته.

وقال حساب باسم صادي: "هل كانت الولايات المتحدة ضعيفة مثل هذا اليوم من قبل، رئيسنا لا يحسب حديثه أبدًا، ويتكلم عن أشخاص في خيالاته. شخص بهذه المؤهلات يدعي أن بلادنا نهضت على يديه، لقد ركعت بلادنا على يديه ولم تنهض".

من جهتها، قالت إيلنور ساخرة: "أصبحت حريصة على مشاهدة خطابات الرئيس بايدن، فهناك فقرة كوميدية مجانية يقدمها الرئيس لا تحتاج معها إلى اصطناع الضحك لتشعر أن أموالك لن تذهب هدرًا".

أما خالد فكتب: "المثل المصري معروف من زمان ويتناقله الناس دون أدنى تفكير "المتغطي بالأمريكان عريان" في لحظة نسي بايدن كل شيء وقرر أن يبرئ نفسه أمام العالم على حساب النظام المصري".

إلى ذلك، قال لوي: "بايدن إن لم يكن كاذبًا فهو مصاب بالزهايمر، كيف نصدقه؟ ما الذي ستستفيده مصر من مضاعفة معاناة أهلنا في فلسطين"، مشيرًا إلى أن التصريحات الرسمية المصرية واضحة، المعبر مفتوح منذ اليوم الأول".

وقبل ثلاثة أيام فقط من خلط بايدن بين الرئيسين المصري والمكسيكي، كان قد ادعى أنه التقى الرئيس الفرنسي الأسبق فرانسوا ميتران في قمة دول مجموعة السبع الاقتصادية في عام 2021، في حين أن ميتران توفي قبل نحو 30 عامًا.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close