الإثنين 17 يونيو / يونيو 2024

المقاومة تتصيد الآليات الإسرائيلية.. ارتفاع حصيلة قتلى جيش الاحتلال

المقاومة تتصيد الآليات الإسرائيلية.. ارتفاع حصيلة قتلى جيش الاحتلال

Changed

استخدم مقاتلو القسام قذائف هاون من العيار الثقيل
استخدم مقاتلو القسام قذائف هاون من العيار الثقيل لاستهداف تجمعات لآليات جيش الاحتلال - رويترز
ترتفع حصيلة القتلى في صفوف جيش الاحتلال مع استمرار محاولاته التوغل في قطاع غزة حيث يلاقي مقاومة عنيفة من المقاومة الفلسطينية.

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، مقتل جندي جديد في صفوفه خلال المعارك مع فصائل المقاومة الفلسطينية، بشمالي قطاع غزة، الليلة الماضية. 

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان: "الرائد جوناثان شازور 22 عامًا قتل بالمعارك الليلة الماضية في شمالي قطاع غزة"، ليترفع بذلك عدد الجنود الإسرائيليين القتلى في المعارك البرية، التي بدأت في 27 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، إلى 33 قتيلًا.

وأوضح الجيش الإسرائيلي، على موقعه الإلكتروني، أنه "بذلك ارتفع عدد الجنود القتلى منذ 7 أكتوبر إلى 350".

وتتصدى فصائل المقاومة الفلسطينية لعمليات التوغل البري الإسرائيلي على أكثر من محور للقتال، حيث أعلنت كتائب القسام وسرايا القدس عن تدمير دبابات وآليات عسكرية وإطلاق رشقات صاروخية باتجاه المناطق والمستوطنات الإسرائيلية.

من جانبها، أعلنت كتائب القسام استهدافها مجموعة من الجنود قرب تجمع للآليات المتوغلة، جنوب مدينة غزة بصاروخ موجه من طراز "كونكورس" الموجه، وتدميرها دبابات لجيش الاحتلال في شمال مخيم الشاطئ، وقرب دوار التوام، بقذائف الياسين 105. 

وقصفت الكتائب التي تشكل الجناح العسكري لحركة "حماس"، تجمعًا للآليات المتوغلة على محور جنوب غزة، بقذائف هاون من العيار الثقيل، مضيفة أن مقاتليها قنصوا جنديًا إسرائيليًا في منقطة التوام شمالًا.

من حهتها، أعلنت سرايا القدس، التابعة لحركة الجهاد الإسلامي، قصفها مستوطنات "عولميم" و"كفار عزة" برشقة صاروخية مركزة، كذلك "نير إسحاق" برشقة مماثلة. 

ودخل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة يومه الـ33 وسط تواصل القصف الجوي والبري والبحري على مناطق مختلفة من القطاع المحاصر حيث تخطى عدد الشهداء عتبة الـ10 آلاف في وقت تكرر فيه تل أبيب رفضها لوقف إطلاق النار.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close