الجمعة 14 يونيو / يونيو 2024

"الوقت ينفد".. فيديو جديد من القسام بشأن المحتجزين في غزة

"الوقت ينفد".. فيديو جديد من القسام بشأن المحتجزين في غزة

Changed

تواجه حكومة نتنياهو ضغطًا داخليًا للتعجيل بإبرام صفقة تبادل جديدة مع حماس
تواجه حكومة نتنياهو ضغطًا داخليًا للتعجيل بإبرام صفقة تبادل جديدة مع حماس
تضمن التسجيل المصور الذي نشرته كتائب القسام صورًا لعدد من المحتجزين الإسرائيليين الذين قتلوا بقصف إسرائيلي على غزة.

نشرت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الفلسطينية "حماس"، اليوم السبت، تسجيلًا مصورًا موجهًا إلى أهالي الأسرى الإسرائيليين في قطاع غزة.

وتضمن التسجيل المصور صورًا لمحتجزين إسرائيليين قتلوا بقصف إسرائيلي على غزة.

وقالت كتائب القسام إن "جيشكم بأوامر من (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو أهان كرامتهم أحياء وسيعيدهم أمواتًا".

وتضمن الفيديو كلمات سابقة لنتنياهو ووزير الأمن يوآف غالانت والمتحدث باسم الجيش دانيال هاغاري وهم يظهرون خلف زجاج تعرض لطلقات نارية.

ووفق الفيديو يقول نتنياهو: "منذ بداية الحرب نعمل على إعادة الأسرى إلى البيت جميعهم وعندما أقول جميعهم يعني جميعهم"، فيما يقول غالانت: "نبذل جهدًا جبارًا لإعادة الأسرى".

أما هاغاري فيقول: "علينا ملقى الواجب الأخلاقي لعمل كل شيء بكل الجهود لإعادة الأسرى إلى منازلهم".

وعقب ذلك تظهر عبارة: "هكذا يقتل نتنياهو وجيشه ومجلس الحرب مواطنيكم في الأسر"، تليها صور لعدد من الأسرى أمواتًا مضرجين بدمائهم وعليهم أتربة في دلالة على أنهم قتلوا بقصف إسرائيلي لمبان في قطاع غزة، وينتهي الفيديو بعبارة: "هكذا ستستعيدونهم"، ومن ثم عبارة: "الوقت ينفد".

ضغوط داخلية على نتنياهو

ويأتي نشر كتائب القسام لمقطع فيديو الذي تشير فيه إلى تعمد نتنياهو قتل الأسرى الإسرائيليين في غزة، وسط حديث عن إمكان استئناف مفاوضات الوساطة بين إسرائيل وحركة "حماس" خلال أيام بهدف التوصل إلى اتفاق لتبادل أسرى.

وتواجه حكومة نتنياهو ضغطًا داخليًا للتعجيل بإبرام صفقة تبادل جديدة مع حماس لإنقاذ من بقي من المحتجزين.

وبادلت حماس 105 من هؤلاء الأسرى، وبعضهم عمال أجانب، بالعديد من الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، خلال هدنة إنسانية مؤقتة استمرت 7 أيام، وانتهت مطلع ديسمبر/ كانون الأول 2023.

وبينما تتحدث تل أبيب عن بقاء 121 محتجزًا من هؤلاء في غزة، تؤكد حماس مقتل عشرات منهم بغارات إسرائيلية على القطاع.

وزعم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أمس الجمعة، أنه استعاد جثامين ثلاثة أسرى إسرائيليين كانوا محتجزين في غزة منذ السابع من أكتوبر. 

من جهتها، أعلنت كتائب "القسام" في 11 من الشهر الجاري، وفاة أسير إسرائيلي لديها في قطاع غزة متأثرًا بجراح أُصيب بها جراء استهداف إسرائيلي لمكان احتجازه.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close