الإثنين 10 يونيو / يونيو 2024

اليونيسكو تمنح جائزة حرية الصحافة للصحفيين العاملين في غزة

اليونيسكو تمنح جائزة حرية الصحافة للصحفيين العاملين في غزة

Changed

طالبت منظمات حقوقية دولية بحماية الصحفيين في قطاع غزة
طالبت منظمات حقوقية دولية بحماية الصحفيين في قطاع غزة - غيتي
نال الصحفيون الفلسطينيون الذين يغطون العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة جائزة حرية الصحافة من منظمة اليونيسكو التي أشادت بشجاعتهم.

منحت منظمة اليونيسكو، يوم أمس الخميس، جائزتها لحرية الصحافة إلى جميع الصحافيين الفلسطينيين في قطاع غزة، الذين يغطون العدوان الإسرائيلي المستمر منذ أكثر من ستة أشهر. 

وقال ماوريسيو فايبل رئيس لجنة التحكيم الدولية للإعلاميين: "في مثل هذه الأوقات المظلمة واليائسة، نود أن نشارك رسالة تضامن واعتراف قوية مع الصحافيين الفلسطينيين الذين يغطون هذه الأزمة في مثل هذه الظروف المأساوية".

وأضاف: "نحن كبشر ندين بشدة لشجاعتهم والتزامهم بحرية التعبير".

من جهتها، لفتت أودري أزولاي المديرة العامة لليونيسكو إلى أن الجائزة "تشيد بشجاعة الصحافيين الذين يواجهون ظروفًا صعبة وخطيرة".

الصحفيون في غزة هدف في الحرب الإسرائيلية

ووفقًا للمكتب الإعلامي الحكومي في غزة، استشهد أكثر من 140 صحافيًا منذ بدء العدوان الإسرائيلي في 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، إضافة لاعتقال العشرات منهم، بين القطاع المحاصر والضفة الغربية. 

وكان نادي الأسير الفلسطيني أكد أن أغلبية الصحافيين المعتقلين تعرضوا لاعتداءات بالضرب المبرح، ولعمليات تعذيب كما كل من اعتُقل واستُهدف بعد 7 أكتوبر، ويواجهون اليوم كل الإجراءات الانتقامية غير المسبوقة التي فرضتها إدارة المعتقلات بحقهم.

وخلال شهر مارس/ أذار الماضي، دعت دولة قطر إلى إجراء تحقيقات سريعة ومستقلة في "الجرائم" الإسرائيلية المرتكبة بحق الصحافيين في قطاع غزة، مشيرة إلى أن القطاع شهد "أكبر خسائر" بين الصحافيين في تاريخ الحروب الحديثة.

ومنذ السابع من أكتوبر تشن إسرائيل حربًا على غزة خلفت أكثر من 112 ألفًا بين شهيد وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وحوالي 10 آلاف مفقود وسط مجاعة ودمار هائل، وفق بيانات فلسطينية وأممية.

وتواصل إسرائيل حربها رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف إطلاق النار فورًا، وكذلك رغم مثولها أمام محكمة العدل الدولية بتهمة "ارتكاب إبادة جماعية".

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close