الإثنين 20 مايو / مايو 2024

انقطاع الكهرباء عن محطة زابوريجيا.. روسيا تهاجم دنيبرو بصواريخ ومسيرات

انقطاع الكهرباء عن محطة زابوريجيا.. روسيا تهاجم دنيبرو بصواريخ ومسيرات

Changed

تقرير سابق حول قصف محطة زابوريجيا النووية وتبادل موسكو وكييف الاتهامات بشأنها (الصورة: تويتر)
استهدفت موسكو دنيبرو بـ16 صاروخًا و20 مسيرة هجومية، بينما تعمل محطة زابوريجيا النووية على مولدات الطوارئ بعد انقطاع الكهرباء عنها.

أعلن الجيش الأوكراني اليوم الإثنين، أن القوات الروسية استهدفت مدينة دنيبرو الواقعة في شرق أوكرانيا بـ16 صاروخًا و20 مسيّرة هجومية.

ونُفّذت الهجمات على الجنود والبنى التحتية بواسطة مجموعة من الصواريخ والمسيّرات إيرانية الصنع من طراز "شاهد"، وفق ما أعلنت هيئة الأركان العامة على "فيسبوك"، مشيرة إلى أن قواتها دمّرت جميع المسيّرات وأربعة صواريخ كروز.

انقطاع الكهرباء عن محطة زابوريجيا

في الأثناء، كشفت شركة "إنرجو أتوم" الأوكرانية المملوكة للدولة عن انقطاع في التيار الكهربائي في محطة زابوريجيا النووية، وذلك بعد أن قال مسؤول عينته روسيا إن المحطة تحولت إلى وضع الاستعداد للتشغيل وتعمل على مولدات الكهرباء المخصصة للطوارئ.

وفي تصريح لوكالة "رويترز"، قالت إنرجو أتوم: "نعم نشهد سابع انقطاع للتيار الكهربائي منذ بدء الاحتلال (الروسي)".

وأضافت إدارة المحطة، في بيان نقلته وسائل إعلام روسية أنه "بسبب انقطاع خط التوتر العالي... فقدت المحطة تغذيتها الخارجية بالكهرباء".

وأوضحت أنها تعمل على تحديد أسباب الانقطاع فيما تمّ تشغيل مولدات الطوارئ التي تعمل بالديزل لضمان استمرار عمل المحطة.

بدوره، تحدث يوري مالاشكو حاكم منطقة زابوريجيا في أوكرانيا، عن حريق اندلع في إحدى المنشآت في مدينة زابوريجيا بسبب الحمل الزائد على نظام الطاقة.

وأضاف مالاشكو على "تلغرام": "المشاكل في إمدادات الكهرباء في مدينة زابوريجيا لا تتعلق بالقصف".

وفي مارس/ آذار 2022، استولت موسكو على موقع المحطة وضمته إلى سلطتها، وتبادلت مع كييف في الأشهر الماضية، الاتهامات بالمسؤولية عن القصف على أطراف ستة مفاعلات نووية، وسط تحذيرات عالمية من وقوع كارثة نووية.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close