الجمعة 12 أبريل / أبريل 2024

بسبب تسقيف سعره.. ارتفاع تكاليف إنتاج البيض في ماليزيا

بسبب تسقيف سعره.. ارتفاع تكاليف إنتاج البيض في ماليزيا

Changed

تعد ماليزيا خامس أكبر مصدر للبيض في العالم
تعد ماليزيا خامس أكبر مصدر للبيض في العالم - غيتي
دفع تحديد سعر البيض في ماليزيا، وما يقابله من ارتفاع في أسعار الأعلاف بعض المنتجين إلى خفض الإنتاج، وهو ما انعكس سلبًا على تحقيق الاكتفاء الذاتي من هذه السلعة.

تسبب تسقيف سعر البيض في ماليزيا في تراجع إنتاجه، بعد تأثيره على زيادة أسعار العلف وتربية الدجاج، وهو ما دفع أصحاب المزارع إلى تقليل الإنتاج.

ويطالب المزارعون الحكومة بضرورة تحرير سعر البيع، في حين أعرب المستهلكون عن قلقهم من الخطوة التي يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع أسعار البيض.

ارتفاع تكاليف إنتاج البيض في ماليزيا

يكافح محمد منذ 3 سنوات في مزرعته لإبقائها تعمل ولو بالحد الأدنى، على أمل أن تتحسن ظروف الإنتاج أو أن يعود سوق العمل إلى وضعه السابق؛ إذ كانت المزرعة الممتدة تعمل بكامل طاقتها في إنتاج البيض.

وفي حديث لـ"العربي"، يقول محمد: "ما زلت أحاول في هذه المزرعة توفير البيض بأسعار مقبولة للزبائن، لكن ارتفاع تكاليف الإنتاج في الفترة الحالية أثر بشكل كبير على عملنا".

وأضاف: "ما نأمله هو زيادة الدعم الحكومي للمزارعين، حتى نتمكن من العمل بكامل طاقتنا".

وتحتاج ماليزيا في المتوسط إلى 11,6 مليار مليون بيضة في العام، وتعد خامس أكبر مصدر للبيض في العالم، إلا أن تحديد السلطات المعنية لسعر البيض، وما يقابله من ارتفاع في أسعار الأعلاف كما يقول التجار، دفع بعض المنتجين إلى خفض الإنتاج، وهو ما انعكس سلبًا على تحقيق الاكتفاء الذاتي من هذه السلعة.

وتقول إحدى المواطنات: إن "أسعار البيض ارتفعت بشكل كبير، الأمر الذي انعكس سلبًا على المستهلك"، مشيرة إلى أنها تسكن قرب إحدى المزارع، وتشتري البيض بسعر أرخص، إلا أنها أكدت أن هذا الأمر غير متاح للجميع.

ويقول العاملون في هذا القطاع إن تحرير سعر البيض هو السبيل الوحيد لزيادة الإنتاج والعودة إلى تحقيق الأرباح، إلا أن الحل المقترح يقابله قلق لدى المواطنين من إمكانية تأثيره على الأسعار وتسببه في ارتفاعها.

إلى ذلك، يظل تحقيق التوازن بين المنتج والمستهلك معضلة تقع على الحكومة مهمة إيجاد حل لها.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close