الأربعاء 19 يونيو / يونيو 2024

بصواريخ بركان وفلق.. حزب الله يستهدف مواقع إسرائيلية عدة

بصواريخ بركان وفلق.. حزب الله يستهدف مواقع إسرائيلية عدة

Changed

استخدم حزب الله عددًا كبيرًا من الصواريخ الثقيلة في استهداف مواقع إسرائيلية
استخدم حزب الله عددًا كبيرًا من الصواريخ الثقيلة في استهداف مواقع إسرائيلية - غيتي
أعلن حزب الله استهداف عدد من المواقع العسكرية الإسرائيلية، كما نعى اثنين من مقاتليه استشهدا بالمواجهات في جنوب لبنان.

شهدت الحدود الجنوبية اللبنانية اليوم الإثنين، تصعيدًا كبيرًا بين إسرائيل وحزب الله، إثر استخدام الحزب اللبناني عددًا كبيرًا من الصواريخ الثقيلة في استهداف مواقع إسرائيلية، وذلك لأول مرة منذ بدء المواجهات الحدودية بين الطرفين في 8 أكتوبر/ تشرين الماضي.

وأعلن حزب الله في بيان أن "عناصره استهدفوا تجمعًا ‏لجنود إسرائيليين خلف موقع جل العلام بصاروخ فلق، وأصابوه إصابة مباشرة".

و"فلق 1" صاروخ من عيار 240 مليمترًا، يصل مداه إلى 10.5 كيلومترات، ويحمل رؤوسًا حربية شديدة التفجير دون شظايا.

وقال في بيان آخر: إن قواته "استهدفت موقع ‏المطلة (الإسرائيلي) بالأسلحة المناسبة وأصابوه إصابة مباشرة، فيما أصابوا ‏تجمعًا لجنود إسرائيليين في محيط ثكنة ميتات (الإسرائيلية) بالأسلحة الصاروخية".‏ ‏

وأضاف أن عناصر الحزب "قصفوا ثكنة ‏برانيت، وموقع ‏حدب يارين وموقع ‏بركة ريشا بصواريخ بركان، وأصابوها إصابة مباشرة".

و"بركان" صاروخ ثقيل قصير المدى، ينتجه ويستخدمه حزب الله، ويمكنه حمل رأس متفجر يبلغ وزنه ما بين 300 - 500 كيلوغرامًا، ويتراوح مدى إطلاقه ما بين 300 - 500 متر تقريبًا.

وفي بيان لاحق مساء الإثنين، قال "حزب الله"، إن مقاتليه استهدفوا "انتشارًا لجنود العدو الإسرائيلي في محيط نقطة الجرداح بصواريخ بركان وأصابته إصابة مباشر".

وفي بيان آخر، لفت "حزب الله" إلى أن عناصره "قصفوا تجمعًا لجنود العدو الإسرائيلي في تلة الطيحات بالأسلحة الصاروخية وأصابوه إصابة مباشرة".

وأعلن الحزب أيضًا استشهاد اثنين من مقاتليه، هما حسين فاضل عواضة مواليد عام 1998 من بلدة عيترون وسكان بلدة حاروف في جنوب لبنان، وحسين خليل هاشم مواليد عام 1996 من بلدة شبعا في جنوب البلاد.

قصف إسرائيلي على بلدات جنوب لبنان

وفي وقت سابق الإثنين، انطلقت صفارات الإنذار شمالي إسرائيل، وفق ما نقلت القناة "12" العبرية، دون مزيد من التفاصيل.

من جهتها، أفادت وكالة الأنباء الرسمية اللبنانية بـ"تعرض منطقة الضهور في بلدة كفركلا جنوب لبنان لقصف إسرائيلي بالقذائف الفوسفورية".

وأوضحت أن إسرائيل "استهدفت بالقصف المدفعي أطراف بلدات مروحين، وعيتا الشعب، والضهيرة، وعلما الشعب في القطاع الغربي ومحيط بلدة رميش في القطاع الأوسط جنوب لبنان".

وعلى وقع العدوان على قطاع غزة، تشهد الحدود الإسرائيلية اللبنانية منذ 8 أكتوبر، توترًا وتبادلًا متقطعًا للنيران بين الجيش الإسرائيلي من جهة، و"حزب الله" وفصائل فلسطينية من جهة أخرى.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close