الثلاثاء 27 فبراير / فبراير 2024

بعد "آيدا".. عاصفة "ميندي" تصل فلوريدا والخبراء يحذرون من شدتها

بعد "آيدا".. عاصفة "ميندي" تصل فلوريدا والخبراء يحذرون من شدتها

Changed

قد تشهد ولاية فلوريدا فيضانات وأعاصير جراء عاصفة "ميندي" (غيتي)
قد تشهد ولاية فلوريدا فيضانات وأعاصير جراء عاصفة "ميندي" (غيتي)
على الرّغم من أنّ فلوريدا ملقّبة بـ"ولاية الشمس المشرقة"، إلا أنّها معتادة على مرور العواصف والأعاصير.

رغم أن البلاد لم تنهض بعد من صدمتها بعد الكارثة التي سببها إعصار "آيدا" في ولاية نيويورك، أعلن المركز الأميركي للأعاصير وصول العاصفة الاستوائية "ميندي" إلى سواحل ولاية فلوريدا، بعد ساعات على تشكلها في خليج المكسيك.

وضربت العاصفة جزيرة سانت فنسنت القريبة من مدينة أبالاتشيكولا، الواقعة في شمال غرب فلوريدا، حيث تنتقل باتجاه الشمال الشرقي بسرعة 33 كلم في الساعة مصحوبة برياح عاتية تصل سرعتها إلى 45 كلم في الساعة.

وحذّر خبراء الأرصاد الجوية من هطول أمطار غزيرة في أنحاء عدّة من فلوريدا وولاية جورجيا المجاورة.

من جهتها، قالت وكالة إدارة الحالات الطارئة في فلوريدا: إنّه "من المحتمل حصول فيضانات وأعاصير" من جرّاء العاصفة. وناشدت السكّان متابعة النشرات التحذيرية التي تصدرها السلطات.

وعلى الرّغم من أنّ فلوريدا ملقّبة بـ"ولاية الشمس المشرقة"، إلا أنّها معتادة على مرور العواصف والأعاصير.

لكن مع ارتفاع حرارة سطح المحيطات، أصبحت هذه العواصف والأعاصير أكثر شدّة، كما يحذّر العلماء، إذ تشكّل هذه الظواهر خطرًا متزايدًا لا سيّما على المجتمعات الساحلية.

وفي يوليو/ تموز الماضي، ضربت العاصفة الاستوائية "إلسا" التي أودت بحياة ثلاثة أشخاص في جمهورية الدومينيكان وسانت لويس، ولاية فلوريدا حيث اصطحبت معها رياحًا قوية وأمطارًا غزيرة.

المصادر:
العربي، أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close