الجمعة 24 مايو / مايو 2024

بعد الرد الإيراني.. هل تشارك أميركا في هجوم إسرائيلي مضاد على طهران؟

بعد الرد الإيراني.. هل تشارك أميركا في هجوم إسرائيلي مضاد على طهران؟

Changed

أبلغ بادين نتنياهو بأن إسرائيل أظهرت قدرة رائعة على الدفاع عن نفسها في مواجهة وصد هجمات لم يسبق لها مثيل
أبلغ بايدن نتنياهو بأن إسرائيل أظهرت قدرة رائعة على الدفاع عن نفسها في مواجهة وصد هجمات لم يسبق لها مثيل - غيتي/ أرشيف
أعلن جون كيربي أن الولايات المتحدة ستواصل دعم إسرائيل في الدفاع عن نفسها، لكنها لا تريد الحرب مع إيران، مشددًا على أن بلاده لا تريد أن يتسع نطاق الصراع.

أبلغ الرئيس الأميركي جو بايدن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأن الولايات المتحدة لن تشارك في أي هجوم إسرائيلي ردًا على هجمات إيران، حسبما أفاد مسؤول في البيت الأبيض اليوم الأحد.

ومساء أمس السبت، أطلقت إيران مئات الطائرات المسيرة والصواريخ على إسرائيل، ردًا على هجوم إسرائيلي على القنصلية الإيرانية في سوريا في الأول من أبريل/ نيسان الجاري.

اتصال بين بايدن ونتنياهو

وكان بايدن قال في بيان صدر في ساعة متأخرة من مساء أمس السبت بعد الهجوم الإيراني: إنه أبلغ نتنياهو بأن إسرائيل "أظهرت قدرة رائعة على الدفاع عن نفسها في مواجهة وصد هجمات لم يسبق لها مثيل".

من جهته، قال جون كيربي كبير المتحدثين باسم الأمن القومي في البيت الأبيض لشبكة (إيه.بي.سي) اليوم الأحد: إن الولايات المتحدة ستواصل دعم إسرائيل في الدفاع عن نفسها، "لكنها لا تريد الحرب مع إيران".

وردًا على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة ستدعم ردًا إسرائيليًا على إيران، قال كيربي: إن "التزامنا صارم" إزاء الدفاع عن إسرائيل و"مساعدة إسرائيل في الدفاع عن نفسها".

وأضاف كيربي "وكما قال الرئيس مرات عديدة، نحن لا نسعى إلى حرب أوسع في المنطقة. لا نسعى إلى حرب مع إيران. وأعتقد أنني سأترك الأمر عند هذا الحد"،  وأكد مجددًا "لا نسعى إلى تصعيد التوتر في المنطقة، ولا نريد أن يتسع نطاق الصراع".

من جهته، أفاد مراسل "العربي" عبد الرحمن البرديسي، بأن جون كيربي تحدث أيضًا عن أنه كان هناك تنسيق على مدار الساعة بين الولايات المتحدة وإسرائيل، مشيرًا إلى أن كيربي كان يحتفي بانتصار كبير جدًا ويقول إنه أمر في غاية الروعة، ولا بد أن يحتفل الإسرائيليون بمدى قوة القبة الحديدية.

وأضاف مراسلنا أن كيربي قال أيضًا إنه "لا بد أن نستثمر أكثر وأكثر لأنه ليس فقط انتصارًا إسرائيليًا وإنما انتصارًا إسرائيليًا أميركيًا"، خاصة أن الأموال التي تنفق وتستثمر في القبة الحديدية جميعها أموال أميركية.

وأوضح أن واشنطن ستعمل على الدبلوماسية الخشنة، مشيرًا إلى اجتماع البيت الأبيض عبر تقنية الفيديو مع قادة مجموعة السبع لتوحيد موقف دبلوماسي خشن أمام إيران وإدانة هذه الضربات.

وكانت الولايات المتحدة، أكبر حلفاء إسرائيل حذرت من مغبة أي تصعيد، مع إعلان الجيش الإسرائيلي اعتراض 99% من الصواريخ والمسيرات التي أطلقت، حسب قوله.

وبينما أكد رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري الأحد أن الهجوم بالطائرات المسيّرة والصواريخ الذي شنّته طهران على إسرائيل ليلاً، "حقق كل أهدافه"، حذّر الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي من أن أي رد إسرائيلي "متهور" سيستدعي "ردًا أقوى وأكثر حزمًا".

وكانت طهران طلبت من واشنطن عدم التدخّل في هذا التصعيد. وأكدت البعثة الإيرانية في الأمم المتحدة أن "هذا نزاع بين إيران والنظام الإسرائيلي المارق، ويجب على الولايات المتحدة البقاء في منأى عنه".

وبطلب من إسرائيل، يعقد مجلس الأمن الدولي الأحد جلسة طارئة للبحث في الهجوم الإيراني. وقد أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش "التصعيد الخطير" على غرار العديد من العواصم الأوروبية، ومنها فرنسا وألمانيا.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close