الأحد 26 مايو / مايو 2024

في غارة إسرائيلية.. قتلى وجرحى في قصف مقر القنصلية الإيرانية بدمشق

في غارة إسرائيلية.. قتلى وجرحى في قصف مقر القنصلية الإيرانية بدمشق

Changed

 ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن الهدف كان مبنى القنصلية ومقر إقامة السفير في منطقة المزة بدمشق - منصة إكس
ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن الهدف كان مبنى القنصلية ومقر إقامة السفير في منطقة المزة بدمشق - منصة إكس
أظهرت تسجيلات مصورة من موقع القصف، سماع أصوات استغاثة لمصابين بمحيط البناء الخلفي، كما احترقت عدد من السيارة التي تصطف أمام المبنى المستهدف.

أفادت وزارة دفاع النظام السوري اليوم الإثنين بسقوط قتلى وجرحى في الهجوم الإسرائيلي بالصواريخ على مبنى القنصلية الإيرانية في العاصمة دمشق، وسط أنباء عن مقتل قيادي كبير في الحرس الثوري الإيراني.

ونقلت وكالة أنباء النظام السوري "سانا" عن مصدر عسكري قوله: "حوالي الساعة 17:00 مساء اليوم شن العدو الإسرائيلي عدوانًا جويًا من اتجاه الجولان السوري المحتل مستهدفًا مبنى القنصلية الإيرانية بدمشق، وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت بعضها".

وأضاف المصدر العسكري أن "العدوان أدى إلى تدمير البناء بكامله واستشهاد وإصابة كل من بداخله، ويجري العمل على انتشال جثامين الشهداء وإسعاف الجرحى وإزالة الأنقاض".

مقتل قيادي كبير في الحرس الثوري الإيراني

من جهتها، أفادت وسائل إعلام إيرانية رسمية، اليوم الإثنين، بأن إسرائيل استهدفت المبنى المجاور للسفارة الإيرانية في العاصمة السورية دمشق بغارات جوية، ما أدى لمقتل قيادي كبير في الحرس الثوري الإيراني.

وأوضحت وكالة تسنيم للأنباء، عن مصادر إخبارية أن "النظام الصهيوني استهدف المبنى المجاور للسفارة الإيرانية في دمشق بغارات جوية". 

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر أمني لبناني كبير قوله: إن ضربة إسرائيلية في دمشق قتلت القائد الكبير في الحرس الثوري الإيراني محمد رضا زاهدي.

وأضافت الوكالة، أن بعض المصادر تحدثت عن "أن 6 أشخاص استشهدوا في هذا الهجوم. ورغم ذلك، لم تنشر حتى الآن أي إحصائيات رسمية عن الأضرار والإصابات الناجمة عن هذا الهجوم". 

وقالت إن الهدف كان مبنى القنصلية ومقر إقامة السفير في منطقة المزة بدمشق. وذكرت "قناة العالم" الإخبارية أيضًا أن السفير الإيراني وعائلته يتمتعون بصحة جيدة. 

اللحظات الأولى للقصف الإسرائيلي قرب السفارة الإيرانية في دمشق - وكالة تسنيم
اللحظات الأولى للقصف الإسرائيلي قرب السفارة الإيرانية في دمشق - وكالة تسنيم

وأحال الاستهداف المبنى إلى كومة من الرمال، كما تضررت المباني الواقعة خلفه مباشرة.

عشرات القتلى في هجوم على حلب

وأظهرت تسجيلات مصورة من موقع القصف، سماع أصوات استغاثة لمصابين بمحيط البناء الخلفي، كما احترقت عدد من السيارة التي تصطف أمام المبنى المستهدف.

إلى ذلك، أفادت وكالة "سانا" الرسمية التابعة للنظام السوري، في وقت سابق بسماع دوي انفجار في محيط دمشق، وقالت إن الدفاعات الجوية السورية اعترضت "أهدافًا معادية".

ويأتي هذا القصف بعد يوم من إعلان وزارة الدفاع التابعة للنظام السوري، إصابة مدنيين اثنين في قصف إسرائيلي قرب دمشق.

والجمعة الماضية، طالت غارات جوية إسرائيلية مواقع في حلب، أسفرت بحسب وسائل إعلام عن مقتل 53 شخصًا من بينهم 38 عسكريًا وسبعة أعضاء في حزب الله اللبناني.

وقالت صفحات محلية، إن القصف استهدف "مستودعات صواريخ تابعة لحزب الله اللبناني" قرب مطار حلب في شمال سوريا.

تتزامن هذه الضربات المتزايدة على سوريا مع الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة والتي تزداد الخشية من اتساع رقعتها.

ومنذ بدء العدوان على القطاع الفلسطيني كثّفت إسرائيل غاراتها على الأراضي السورية، وقد طال قصفها مرات عدة مطاري دمشق وحلب الدوليين، وأيضًا مواقع تابعة لحزب الله.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close