الخميس 13 يونيو / يونيو 2024

بعد حادثة التسمم.. أوكرانيا تنصح مفاوضيها بعدم الأكل أو الشرب في تركيا

بعد حادثة التسمم.. أوكرانيا تنصح مفاوضيها بعدم الأكل أو الشرب في تركيا

Changed

تقرير حول جولة المفاوضات بين كييف وموسكو التي عقدت اليوم في إسطنبول (الصورة: غيتي)
نصح وزير الخارجية الأوكراني المتفاوضين ألا يأكلوا أو يشربوا أي شيء أو يلمسوا الأسطح بعد أنباء عن تعرض أبراموفيتش وأعضاء الوفد بجولة مفاوضات سابقة للتسمم.

حذرت أوكرانيا مفاوضيها من الأكل أو الشرب أو حتى لمس أي شيء أثناء توجههم إلى محادثات مع روسيا في إسطنبول اليوم الثلاثاء، بعد مزاعم بأن الأوليغارش الروسي رومان أبراموفيتش وآخرين ربما تعرضوا للتسمم خلال المحادثات السابقة.

وقال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا في مقابلة على القناة التلفزيونية الوطنية "أوكرانيا 24": "أنصح أي شخص يتفاوض مع روسيا ألا يأكل أو يشرب أي شيء، ويفضل أن يتجنب لمس الأسطح".

الاشتباه بحادث تسمم

أبراموفيتش، الذي حضر أيضًا محادثات السلام في إسطنبول، على الرغم من أن المسؤولين الروس قالوا إنه لم يكن جزءًا من الوفد الرسمي، أصيب وأعضاء الوفد المفاوض الأوكراني بأعراض المرض بعد اجتماعات في أوائل مارس/ آذار الجاري. وتتفق تلك الأعراض مع التسمم بالأسلحة الكيماوية بحسب تقارير إعلامية. 

وقال أحد مساعدي أبراموفيتش يوم الإثنين: "إنهم اشتبهوا في أنهم تعرضوا للتسمم".

وقال مساعد أبراموفيتش إن مالك نادي تشيلسي البريطاني لكرة القدم - الذي يواجه عقوبات في أوروبا بسبب علاقاته مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وعرض منذ ذلك الحين ناديه في غرب لندن للبيع - قد تعافى وأصبح "على ما يرام"، ويركز الآن على المفاوضات بين كييف وموسكو.

ونفت روسيا أن يكون أبراموفيتش قد تعرض للتسمم وأن لها أي صلة بالحادث. وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحافيين يوم الثلاثاء: "إن مثل هذه المزاعم جزء من حرب المعلومات"، على حد قوله. وأضاف: "هذه التقارير ليست صحيحة بالتأكيد". 

وفي الشهر الماضي، أكد متحدث باسم أبراموفيتش أن أوكرانيا اتصلت بأبراموفيتش للمساعدة في تسهيل محادثات السلام مع موسكو. ومع ذلك، فإن مدى دوره في تلك المفاوضات لا يزال غير واضح.

وقال بيسكوف الثلاثاء: "إن أبراموفيتش معني بضمان اتصالات معينة بين الجانبين الروسي والأوكراني. إنه ليس عضوا رسميًا في الوفد". وأضاف المتحدث باسم الكرملين: "إن الأوليغارشي كان حاضرًا من جانبنا".

ورفضت الولايات المتحدة استهداف أبراموفيتش بالعقوبات بعد أن قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إنه قد يكون مفيدًا في تأمين اتفاق سلام، حسبما قال مسؤول مطلع لصحيفة "واشنطن بوست" سابقًا.

محادثات إسطنبول

واجتمع مفاوضون أوكرانيون وروس في تركيا، اليوم الثلاثاء، في حين تسعى أوكرانيا إلى وقف لإطلاق النار، دون التخلي عن أرض أو سيادة بعد أن صدت قواتها محاولات القوات الروسية عن دخول كييف.

وعقب جولة اليوم، أكد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أن المحادثات تشكل أهم تقدم يجري إحرازه خلال المحادثات حتى الآن، في وقت دخل الهجوم الروسي على الجارة أوكرانيا يومه الـ 34.

بدوره أعلن رئيس الوفد الأوكراني ديفيد أراخميا، عن إحراز تقدم كاف في المحادثات التي جرت اليوم الثلاثاء، مع الوفد الروسي، مبينًا أن "نتائج اجتماع اليوم كافية لعقد لقاء على مستوى القادة".

وستقلص روسيا بشكل "جذري" نشاطها العسكري في شمال أوكرانيا، بما يشمل المناطق القريبة من كييف، عقب محادثات اليوم.

ومنذ فجر 24 فبراير/ شباط الماضي شنت روسيا هجومًا بريًا وجويًا وبحريًا على أوكرانيا، تمكنت خلاله من التقدم بشكل طفيف في بعض المواقع، قبل أن يدخل البلدان في محادثات لوقف الحرب، وهذا أول اجتماع مباشر بين الجانبين منذ أكثر من أسبوعين.

وكانت منظمة الأمم المتحدة، أكدت مقتل 1104 مدنيين على الأقل، كما بلغ عدد اللاجئين للدول المجاورة 3.7 ملايين شخص، بينما وثقت لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الأوكراني، مقتل 143 طفلًا وإصابة 216 آخرين منذ بداية التدخل العسكري الروسي.

المصادر:
العربي - ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close