الثلاثاء 11 يونيو / يونيو 2024

بعد كولورادو.. ولاية أميركية تقضي بعدم أهلية ترمب لخوض الانتخابات

بعد كولورادو.. ولاية أميركية تقضي بعدم أهلية ترمب لخوض الانتخابات

Changed

ولاية "مين" تستبعد ترمب من "الرئاسية التمهيدية" - رويترز
ولاية "مين" تستبعد ترمب من "الرئاسية التمهيدية" - رويترز
أصدرت ولاية مين الأميركية قرارًا بعدم أهلية الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، لخوض الانتخابات التمهيدية عام 2024.

قضت ولاية "مين" الأميركية أمس الخميس، بعدم أهلية الرئيس السابق دونالد ترمب لخوض الانتخابات الرئاسية التمهيدية للحزب الجمهوري في الولاية العام المقبل.

ويأتي ذلك، بعد أكثر من أسبوع على قرار مماثل اتخذته المحكمة العليا في ولاية كولورادو على خلفية اقتحام حشد من أنصار الرئيس الأميركي السابق مقرّ الكونغرس عام 2021.

"غير مؤهل لمنصب الرئيس"

وذكرت الأمانة العامة لمين أنه لا يحق لترمب المشاركة في الانتخابات الرئاسية التمهيدية للحزب الجمهوري في الولاية، بسبب دوره في الهجوم على مبنى الكونغرس عام 2021.

كما أوضحت شينا بيلوز المسؤولة الديمقراطية في ولاية مين المكلفة تنظيم الانتخابات في وثيقة رسمية صدرت عنها، أن ترمب "غير مؤهل لمنصب الرئيس" وذلك بموجب التعديل 14 للدستور الذي يستبعد أي شخص شارك في أعمال "تمرد" من تولي أي مسؤولية عامة.

ترمب يطعن بالقرار 

وسرعان ما أدان الملياردير الأميركي دونالد ترمب ما وصفه بأنه قرار اتخذته "يسارية متطرفة" و"مؤيدة متحمسة" لجو بايدن

فصرّح الجمهوري عبر فريق حملته الانتخابية: "نشهد في شكل مباشر محاولة لسرقة انتخابات وحرمان الناخب الأميركي من حقه في التصويت".

وسيطعن ترمب بقرار ولاية مين أمام المحكمة، حسبما أعلن المتحدث باسم حملته الانتخابية، وقد يذهب إلى حد تقديم استئناف نهائي أمام المحكمة العليا للولايات المتحدة.

أما القرار الذي اتخذته إدارة مين التي تدار من قبل الحزب الديمقراطي، فمن المقرر أن يُحسم لبت مشاركة ترمب في "الرئاسية التمهيدية" أو لا، بعد قرار المحكمة العليا الأميركية حول الأمر.

وستصدر المحكمة العليا القرار النهائي حول هذا الموضوع، من خلال أعضائه المكونين من 9 قضاة، بينهم 6 من أصحاب الميول الجمهورية، بينما 3 من ذوي الميول الديمقراطية.

سابقة تاريخية في أميركا

ويأتي قرار ولاية مين بعد أيام من قرار مماثل صدر عن المحكمة العليا في ولاية كولورادو التي خلصت إلى أن ترمب "انخرط في تمرد في 6 يناير/ كانون الثاني 2021"، وبالتالي فإن التعديل الرابع عشر للدستور ينطبق عليه لاعتباره غير أهل لتولي الرئاسة.

وغداة صدور هذا الحكم الذي أعلنت حملة ترمب عزمها على الطعن به أمام المحكمة الأميركية العليا، قال بايدن الذي يطمح إلى الفوز بولاية ثانية في الانتخابات المقررة نهاية العام المقبل إن سلفه الجمهوري "حتمًا دعم تمردًا، لا شك في ذلك بتاتًا، بتاتًا، صفر شك".

وبعد قرار محكمة كولورادو بات ترمب أول مرشح رئاسي في تاريخ الولايات المتحدة، يصبح غير مؤهل لدخول البيت الأبيض بموجب بند نادر الاستخدام في الدستور الأميركي يمنع المسؤولين الذين شاركوا في "تمرد" من تولي "منصب فيدرالي".

ووفقاً لقرار محكمة كولورادو وولاية "مين"، لن يكون اسم ترامب موجودًا على ورقة التصويت في الانتخابات الرئاسية التمهيدية التي ستُجرى في الولايتين بين المرشحين الجمهوريين، في مارس/ آذار 2024.

أحداث 6 يناير

أما يوم 6 يناير/ كانون الثاني 2021، فقد وقعت مواجهات بين قوات الأمن ومحتجين من أنصار ترمب اقتحموا مبنى الكونغرس في واشنطن، احتجاجًا على نتائج الانتخابات الرئاسية التي أوصلت الرئيس الحالي جو بايدن إلى البيت الأبيض.

وكان اقتحام الكونغرس سابقة خطيرة في الحياة السياسية الأميركية، لا سيما وأنه تزامن مع انعقاد جلسة التصديق على نتائج الانتخابات الرئاسية لتأكيد اسم الرئيس الفائز ونائبه.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close