الأحد 16 يونيو / يونيو 2024

بينهم رضيع.. وفاة 21 مهاجرًا أفريقيًا على الأقل بعد غرق قاربهم قبالة تونس

بينهم رضيع.. وفاة 21 مهاجرًا أفريقيًا على الأقل بعد غرق قاربهم قبالة تونس

Changed

تعتبر صفاقس من نقاط الانطلاق الأولى في تونس للمهاجرين غير النظاميين، سواء من التونسيين أو من القادمين من دول أفريقية
تعتبر صفاقس من نقاط الانطلاق الأولى في تونس للمهاجرين غير النظاميين، سواء من التونسيين أو من القادمين من دول أفريقية (أرشيف - غيتي)
تمكنت وحدات بحرية تابعة للحرس الوطني في صفاقس من إنقاذ 3 أشخاص فيما لا تزال عمليات البحث جارية.

لقي ما لا يقل عن 21 مهاجرًا إفريقيًا مصرعهم بعد غرق مركبهم قبالة سواحل صفاقس التونسية بينما كانوا يحاولون الإبحار باتجاه سواحل إيطاليا.

وقال مدير الحماية المدنية في مدينة صفاقس مراد المشري: إن المركب غرق أثناء رحلة انطلقت من شواطئ صفاقس، أمس الخميس. وأشار إلى انتشال 21 جثة، من بينها 9 جثث لإناث وواحدة لرضيع، فيما لا تزال عمليات البحث جارية.

وتمكنت وحدات تابعة للمنطقة البحرية للحرس الوطني بصفاقس من إنقاذ 3 أشخاص، رجل وامرأتين من كوت ديفوار وغينيا. وتتواصل عملية البحث و"التمشيط" وفق ما أكده الناطق الرسمي باسم إقليم الحرس البحري بالوسط، الرائد علي العياري.

ونُقلت الجثث إلى مستشفى الحبيب بورقيبة الجامعي في صفاقس، فيما باشرت النيابة العمومية اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وفي فبراير/ شباط الماضي، أعلنت قوات الجيش التونسي أن 22 مهاجرًا هم في عداد المفقودين، في حين تمكنت من إنقاذ 25 آخرين وانتشلت جثة واحدة إثر غرق مركبهم في شمال غربي جزيرة لامبيدوزا الايطالية.

وتعتبر صفاقس من نقاط الانطلاق الأولى في البلاد للمهاجرين غير النظاميين، سواء من التونسيين أو من القادمين من دول أفريقية.

وتتواصل عمليات الهجرة من تونس إلى أوروبا خصوصًا في اتجاه سواحل إيطاليا، حيث يأمل المهاجرون في إيجاد وظائف وآفاق عيش أفضل هربًا من تداعيات الأزمة المرتبطة بفيروس كورونا.

وتقع تونس على بعد بضع مئات الكيلومترات من البر الرئيسي لأوروبا، وشكّلت منذ فترة طويلة قاعدة انطلاق للهجرة غير النظامية.

المصادر:
العربي، وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close