الثلاثاء 27 فبراير / فبراير 2024

بينهم 7 أطفال.. 10 قتلى بقصف للنظام السوري على ريف إدلب

بينهم 7 أطفال.. 10 قتلى بقصف للنظام السوري على ريف إدلب

Changed

فرق الدفاع المدني تهرع إلى مكان القصف بريف إدلب - فيسبوك
فرق الدفاع المدني تهرع إلى مكان القصف بريف إدلب - فيسبوك
تمكنت فرق الدفاع المدني من انتشال جثامين القتلى وسلمتهم لذويهم، كما جرى إسعاف امرأة مصابة لأقرب نقطة طبية وقدمت لها الإسعافات الأولية.

ارتكبت قوات النظام السوري اليوم السبت، مجزرة جديدة في ريف إدلب شمال غربي سوريا، بعد استهداف مدنيين أثناء عملهم في جني محصول الزيتون.

وأفاد الدفاع المدني السوري "المعارض"، بأن قوات النظام السوري قصفت مدنيين أثناء عملهم على جني محصول الزيتون في قرية قوقفين جنوبي إدلب، ما أدى إلى مقتل 10 مدنيين بينهم 7 أطفال وامرأة، وإصابة امرأة بجروح.

وتمكنت فرق الدفاع المدني من  انتشال جثامين القتلى وسلمتهم لذويهم، كما جرى إسعاف امرأة مصابة لأقرب نقطة طبية وقدمت لها الإسعافات الأولية.

الناجية الوحيدة من المجزرة بريف إدلب

وعلى الفور تداولت مواقع التواصل الاجتماعي، السيدة "خديجة" الناجية الوحيدة من المجزرة أثناء عمل المدنيين على جني محصول الزيتون.

وخديجة التي جرى نقلها إلى المستشفى كانت خسارتها فادحة بفقدها زوجها وثلاثة من أبنائها، وخمسة أفراد آخرين من عائلتها.

وتواصل قوات النظام هجماتها بالصواريخ الموجهة ذات الدقة العالية مستهدفة السكان في شمال غربي سوريا، حيث استهدفت في 16 من الشهر الجاري الطريق الواصل بين بلدة تفتناز وقرية آفس شرقي إدلب بثلاثة صواريخ، أدت لمقتل مدني وأضرار في آلية وسيارة مدنية.

وهذا الهجوم هو الرابع من نوعه الذي تشهده المنطقة في أقل من شهر.

وصعّدت قوات النظام وروسيا قصفهما الصاروخي والمدفعي والجوي على شمال غربي سوريا خلال شهر أكتوبر/ تشرين الأول الفائت مستخدمة أسلحة حارقة وعنقودية محرمة دوليًا.

هجمات النظام السوري على إدلب

ووفقًا للدفاع المدني فقد شنت قوات النظام حليفتها روسيا نحو 300 هجوم من بينها أكثر من 160 هجومًا مدفعيًا وأكثر من 70 هجومًا صاروخيًا واستخدم فيها مئات القذائف المدفعية والصواريخ، و30 هجومًا جويًا من الطائرات الحربية الروسية، و9 هجمات بالأسلحة الحارقة المحرمة دوليًا وهجومًا واحدًا بالقنابل العنقودية.

واستهدفت هذه الهجمات أكثر من 50 مدينة وبلدة، وتركزت على الأسواق والمرافق الحيوية والمخيمات والمدارس والمرافق العامة .

وأدت الهجمات لمقتل أكثر من 66 شخصًا بينهم 23 طفلًا و13 امرأةً، وأصيب فيها أكثر من 270 شخصًا بينهم 79 طفلًا و47 امرأة، و3 متطوعين في الدفاع المدني السوري.

كما ارتكبت قوات النظام ثلاثة مجازر أغلب الضحايا فيهما من الأطفال والنساء. وتأتي الهجمات المتكررة على شمال غربي سوريا، ضمن سياسة النظام السوري، لمنع حالة الاستقرار هناك.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close