الإثنين 22 أبريل / أبريل 2024

بين حنكة عموتة وصلابة رفاق "ميسي".. الأردن "يحلم" بلقب كأس آسيا

لم يكن أشدّ المتفائلين من محبّي "النشامى" يتوقعون وصوله إلى نهائي كأس آسيا في قطر - رويترز
لم يكن أشدّ المتفائلين من محبّي "النشامى" يتوقعون وصوله إلى نهائي كأس آسيا في قطر - رويترز
بين حنكة عموتة وصلابة رفاق "ميسي".. الأردن "يحلم" بلقب كأس آسيا
بين حنكة عموتة وصلابة رفاق "ميسي".. الأردن "يحلم" بلقب كأس آسيا
الجمعة 9 فبراير 2024

شارك

سيدخل منتخب الأردن، يوم غد السبت، أرضية استاد لوسيل المونديالية، في نهائي عربي خالص للنسخة الحالية من كأس آسيا 2023 التي تستضيفها الدوحة، بحثًا عن لقب تاريخي هو الأول له على الإطلاق. 

هو سيناريو لم يكن يتوقّعه حتى أشدّ المتفائلين من محبّي "النشامى" قبل أيام فقط من انطلاقة البطولة، وهو الذي هُزِم وديًا أمام لبنان الذي خرج من الدور الأول، قبيل السفر للمشاركة في البطولة القارية.

إلا أنّ كرة القدم أنصفت جهد المدرب القدير المغربي الحسين عموتة، الذي حول مجموعة اللاعبين حوله من مشاكسين، إلى مرشحين جديين للقب الأعظم في القارة. 

ونجح عموتة بفضل حنكته التدريبية وشجاعته في قيادة فريقه الى المباراة النهائية حيث يلتقي قطر حاملة اللقب والمضيفة، بعدما تفوّق على العراق في ثمن النهائي (3-2)، قبل أن يطيح العملاق الكوري الجنوبي في نصف النهائي بالفوز عليه بثنائية رائعة لنجميه موسى التعمري ويزن النعيمات.

المدرب المغربي عموتة قائد المسيرة الأردنية في البطولة
المدرب المغربي عموتة قائد المسيرة الأردنية في البطولة - أكس

أزمة الكرة الأردنية

واعتبر عموتة الذي حقق نجاحات مع نادي السد القطري وفي المغرب مع الوداد البيضاوي، بأنه يتعيّن على المسؤولين استغلال ما حصل للارتقاء بمستوى الكرة على جميع الأصعدة، بغض النظر عن النتيجة في المباراة النهائية لفريقه.

عموتة "ساحر" النشامى، كان يدرك ما يعنيه تمامًا، في ظل ما تعانيه الكرة الأردنية المحلية من أزمة، اذ تجد أنديتها نفسها ترزح تحت ضائقة مالية أدت إلى إضراب عدد من اللاعبين عن المشاركة في تدريبات فرقهم، بالإضافة إلى فسخ عقود لاعبين آخرين بسبب عدم حصولهم على مستحقاتهم المادية ما دفع بعض الأندية إلى الامتناع عن خوض مبارياتها في الدوري المحلي قبل التوصل إلى تسوية مع الاتحاد المحلي.

هذه المشكلة تحديدًا، التي ألقت بثقلها على الكرة المحلية، أتى حلها النهائي عن طريق العروض الرائعة التي قدمها "النشامى" في الدوحة، فقد انتصر موسى التعمري، ويزن النعيمات ورفاقهم للكرة المحلية من خلال وصولهم إلى النهائي في لوسيل، إذ قالت صحيفة الرأي المحلية إن المكافآت المالية التي خصصها الاتحاد القاري لطرفي النهائي، ستعطي دفعًا كبيرًا لحل الأزمة. 

ويحصل الفائز باللقب يوم غد على مبلغ قدره 5 ملايين دولار، فيما سيحصل الوصيف على 3 ميلون دولار. 

ميسي و"فتى الجنوب"

هكذا، قلب "النشامى" المشهد لكرة القدم في بلادهم، رأسًا على عقب، ولم يكن هذا ليتحقق لولا التألق المذهل لـموسى التعمري، ويزن العميرات، ولا سيما أن التعمري بات أول لاعب أردني في الدوري الفرنسي، وتحديداً مع مونبلييه منذ الصيف الماضي، حيث يقدم عروضات ملفتة. 

التعمري أو "ميسي الأردن" كما يحلو له أن يُلقب، جذب الأنظار إليه في البطولة القارية، وباتت شهرته واسعة في العالم العربي، بفضل أهدافه وتمريراته، حيث بات في رصيده ثلاثة اهداف، أجملها في مرمى كوريا الجنوبية. 

ويبرز كذلك يزن النعيمات أو "فتى الجنوب" صاحب المهارات الكبيرة، والذي يعول عليه عموتة غدًَا أمام قطر، كون يزن هو من اللاعبين المحترفين في دوريس النجوم هناك، كلاعب في الأهلي القطري. 

يزن النعيمات يحتفل بتأهل النشامى إلى نهائي كأس آسيا للمرة الأولى - رويترز
يزن النعيمات يحتفل بتأهل النشامى إلى نهائي كأس آسيا للمرة الأولى - رويترز

جيل ذهبي يوصل النشامى إلى النهائي

وفي الحراسة، فإن حارس مرمى منتخب الأردن يزيد أبو ليلى و من أمامه دفاعه حافظوا على نظافة شباكهم في مباراتين متتاليتين، بينما لم يتمكن أي فريق آخر من الحفاظ على شباكه نظيفة في ربع النهائي أو قبل النهائي، وتلك نقطة تحسب للنشامى. 

وأمام هؤلاء، يقف منتخب مدجج بالنجوم المحترفين الذين رسموا "جيلاً ذهبيًا" للأردن، كإحسان حداد لاعب القوة الجوية العراقي، وزميله يزن العرب الذي كان محترفًا في الدوري الماليزي، ومحمد أبو حشيش، وأنس بن ياسين. 

وسيكون مفتاح عموتة للفوز يوم غدًا، الهجمات المرتدة، إذ إن "النشامى" سجلوا أربعة أهداف من هجمات سريعة، متفوقين بشكل واضح على بقية الفرق في هذا الصعيد، حيث تعاني دفاعات الخصوم في التعامل مع سرعة هجماتهم.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك

Close