الأربعاء 22 مايو / مايو 2024

تؤثر على ثلث العالم.. أضرار هائلة للأسلحة المتفجرة على المدنيين

تؤثر على ثلث العالم.. أضرار هائلة للأسلحة المتفجرة على المدنيين

Changed

يمثل المدنيون 90% من ضحايا الأسلحة المتفجرة المستخدمة في المدن - الأناضول
يمثل المدنيون 90% من ضحايا الأسلحة المتفجرة المستخدمة في المدن - الأناضول
قالت منظمة "هانديكاب إنترناشيونال" إن استخدام أسلحة متفجرة يؤثر على تسع دول من بينها لبنان وفلسطين والسودان.

تأثرت نحو 75 دولة ومنطقة أي ثلث العالم عام 2023 باستخدام أسلحة متفجرة تسببت في مستوى "غير مسبوق" من الأضرار، التي لحقت بالبنية التحتية المدنية والسكان.

وجاء في تقرير سنوي لمنظمة "هانديكاب إنترناشيونال" نُشر اليوم الإثنين، أن عدد القتلى المدنيين ارتفع بنسبة 122% عما كان عليه في 2022.

وأشار التقرير إلى زيادة حادة جدًا في الهجمات على البنى التحتية الصحية (763 حادثًا أي بزيادة 12% في 2023)، أو التعليم 80% أو المساعدات الإنسانية.

"أرقام غزة تؤثر بالزيادة"

وبحسب التقرير، فإن الحرب في غزة تؤثر بشكل كبير في هذه الزيادة في الأرقام، وذلك استنادًا إلى بيانات للبنك الدولي تفيد بأن أكثر من 60% من المساكن دمرت أو تضررت في القطاع، الذي يعد من أكثر مناطق العالم كثافة بالسكان.

وفي القطاع الفلسطيني المحاصر، يشنّ جيش الاحتلال الإسرائيلي عدوانًا منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الفائت، خلّف في حصيلة غير نهائية 34151 شهيدًا، أغلبيتهم من الأطفال والنساء.

وقالت منظمة "هانديكاب إنترناشيونال" إن استخدام أسلحة متفجرة "يؤثر على تسع دول خصوصًا هي لبنان وبورما وباكستان وفلسطين والصومال والسودان وسوريا وأوكرانيا واليمن".

"عواقب مدمرة"

وفي هذا السياق، أفاد جيل لورديت مدير الاتصالات في المنظمة، بأن "استخدام الأسلحة المتفجرة في المناطق الحضرية له عواقب مدمرة جدًا على المدنيين".

وأشار إلى أن هذه الأسلحة وبالإضافة إلى الوفيات، "تتسبب في نزوح أعداد كبيرة من السكان ولها عواقب طويلة الأمد مثل تلوث التربة" بسبب الألغام أو الذخائر غير المنفجرة.

ويفيد التقرير بأن المدنيين يمثلون 90% من ضحايا الأسلحة المتفجرة المستخدمة في المدن.

ويأتي نشر التقرير مع افتتاح اجتماع دولي اليوم الإثنين في أوسلو؛ يستمر ثلاثة أيام لمناقشة تنفيذ إعلان سياسي صدر في 2022، ويهدف إلى حماية أفضل للمدنيين من استخدام الأسلحة المتفجرة في المناطق المأهولة بالسكان.

وقد وقعته 86 دولة بينها 28 بلدًا متضررًا من استخدام الأسلحة المتفجرة، ولم توقع إسرائيل أو روسيا إعلان 2022.

بدورها، قالت ألما تاسليدزان، المسؤولة في منظمة هانديكاب إنترناشيونال، في التقرير إنه: "يجب على الدول أن تنفذ فورًا الاتفاق الدولي الذي يهدف إلى حماية المدنيين من استخدام الأسلحة المتفجرة".

وراحت تاسليدزان تقول: "يجب على هذه الدول أن تضع سياسات عملية للتخفيف من المعاناة الإنسانية الناجمة عن قصف المدن".

المصادر:
العربي - أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close