الأربعاء 24 يوليو / يوليو 2024

تاركًا عشرات المؤلفات.. وفاة الكاتب والباحث السوري شمس الدين الكيلاني

تاركًا عشرات المؤلفات.. وفاة الكاتب والباحث السوري شمس الدين الكيلاني

شارك القصة

عمل شمس الدين الكيلاني خلال حياته على تأليف عشرات الأبحاث والكتب
عمل شمس الدين الكيلاني خلال حياته على تأليف عشرات الأبحاث والكتب - وسائل التواصل
يعد الكاتب والباحث والسياسي السوري شمس الدين الكيلاني من مواليد عام 1944، في مدينة جسر الشغور بإدلب، أحد المثقفين والكتاب السوريين الملتزمين.

بعد صراع مرير مع المرض، توفي فجر اليوم الخميس الكاتب والباحث والسياسي السوري شمس الدين الكيلاني عن عمر ناهز الـ79 عامًا في العاصمة القطرية الدوحة.

والكيلاني من مواليد عام 1944، في مدينة جسر الشغور بإدلب، يعد أحد المثقفين والكتّاب السوريين الملتزمين، اعتقله نظام الأسد الأب لأكثر من عقد من الزمن، خلال ثمانينيات وتسعينيات القرن المنصرم، بسبب نشاطه السياسي ومعارضته النظام.

عشرات الأبحاث والكتب

وعمل الكيلاني خلال حياته على تأليف عشرات الأبحاث والكتب، من أبرزها "مدخل في الحياة السياسية السورية: من تأسيس الكيان إلى الثورة" و"تحولات في مواقف النخب السورية من لبنان 1920-2011".

كما ألف كتاب "الشيخ محمد عبده"، و"الإسلام وأوروبا المسيحية من القرن الحادي عشر إلى نهاية القرن السادس عشر: الحرب والسياسة"، و"العود الأبدي"، بالإضافة إلى كتب أخرى.

وعمل الكيلاني خلال الثورة السورية، باحثًا في "وحدة الدراسات السورية المعاصرة" التابعة للمركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات.

وأصدر العديد من الدراسات الثقافية والسياسية، منها: "صورة أوروبا عند العرب في العصر الوسيط"، و"صورة الشعوب السوداء في الثقافة العربية"، و"صورة شعوب الشرق الأقصى في الثقافة العربية"، وغيرها من الأبحاث والدراسات المنشورة عبر الدوريات الصادرة عن المركز.

تابع القراءة
المصادر:
العربي
Close