الخميس 18 أبريل / أبريل 2024

تاريخ من المقاومة بمخيم شعفاط.. الاحتلال يقتحم منزل الشهيد فادي جمجوم

تاريخ من المقاومة بمخيم شعفاط.. الاحتلال يقتحم منزل الشهيد فادي جمجوم

Changed

اقتحم العشرات من جنود الاحتلال مخيم شعفاط، وداهموا منزل منفذ عملية عسقلان الشهيد فادي جمجوم
اقتحم العشرات من جنود الاحتلال مخيم شعفاط، وداهموا منزل منفذ عملية كريات ملاخي الشهيد فادي جمجوم - غيتي/ أرشيف
خرج الشهيد فادي جمجوم من مخيم شعفاط، وتوجه إلى مدينة كريات ملاخي لينفذ عملية إطلاق نار أدت إلى مقتل إسرائيليين اثنين وإصابة أربعة آخرين.

اندلعت مواجهات عنيفة الجمعة بعد اقتحام قوات الاحتلال مخيم شعفاط في القدس المحتلة، بعد ساعات من إعلان هوية منفذ العملية التي وقعت في مدينة "كريات ملاخي" جنوب إسرائيل.

وفي وقت سابق الجمعة، قُتل إسرائيليّان وأُصيب 4 آخرون بجروح وُصفت بعضها بالخطيرة، في عملية إطلاق نار استهدفتهم في محطّة حافلات، قرب "كريات ملاخي"، واستشهد منفّذها، وهو فادي جمجوم من شعفاط في القدس المحتلة.

واقتحم العشرات من جنود الاحتلال مخيم شعفاط، وداهموا منزل منفذ العملية الشهيد جمجوم، وخربوا محتوياته.

وأطلقت قوات الاحتلال الغاز السام والرصاص الحي تجاه الشبان الذين تصدوا لقوات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الحارقة.

وأصيب عدد من الشبان بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز السام، عالجتهم طواقم الإسعاف ميدانيًا.

كما أصيب المقدسي سامر الصباح برصاص الاحتلال بالرأس في مخيم شعفاط، حيث جرى نقله للمستشفى لتلقي العلاج.

"مخيم شعفاط"

ووجهت عملية إطلاق النار في مدينة كريات ملاخي الأنظار من جديد تجاه مخيم شعفاط في مدينة القدس.

ويقع المخيم شمال شرقي مدينة القدس على بعد نحو 5 كيلومترات عن مركز المدينة، ويطلق عليه البعض اسم مخيم عناتا، وهو المخيم الوحيد التابع لإدارة سلطات الاحتلال.

وبلغت مساحته عند الإنشاء، حوالي 98 دونمًا، ثم وصلت إلى 203 دونمات، كما أقيم المخيم كبديل لمخيم المعسكر الذي كان في البلدة القديمة بجانب حائط البراق.

ووفق وكالة الأونروا فإن هذا المخيم هو الوحيد الذي يحمل قاطنيه ما يسمى بالهوية المقدسية على خلاف هوية الفلسطينيين داخل الخط الأخضر، وفلسطينيي الضفة الغربية.

ويلتف جدار الفصل العنصري حول المخيم من 3 جهات، الجهة الشمالية والجنوبية والغربية، بحيث يعزل المخيم عن مناطق القدس المختلفة، ويفتح على منطقة عناتا فقط بمخيم وحيد عليه حاجز لجيش الاحتلال.

ويحاط المخيم بالعديد من المستوطنات الإسرائيلية، ويمنع اكتمال السلسلة الاستيطانية حول القدس؛ نظرًا لوقوع مستوطنة التلة الفرنسية من الجنوب؛ ومستوطنة بسكات زئيبف من الشمال؛ ومستوطنة عناتوت من الشرق.

"عمليات إطلاق نار" من مخيم شعفاط

ولا تتواجد في المخيم تشكيلات عسكرية للفصائل الفلسطينية على غرار باقي مخيمات الضفة، لكن خرج منه العديد من العمليات البارزة ضد الاحتلال.

من أبرزها عملية إطلاق النار في البلدة القديمة للشهيد فادي أبو شخيدم في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، والتي أسفرت عن مقتل مستوطن وإصابة ثلاثة آخرين بجروح خطيرة.

وعملية الشهيد عدي التميمي الذي لاحقه الاحتلال مدة 11 يومًا، بعد تنفيذه عملية إطلاق نار على حاجز المخيم بتاريخ 8 أكتوبر/ تشرين الأول 2022، وأدت إلى مقتل جندية وإصابة جندي، ليستشهد في 19 أكتوبر، بعد اشتباكه مع حراس مستوطنة معاليه أدوميم في القدس.

واليوم خرج الشهيد فادي جمجوم من مخيم شعفاط، وتوجه إلى مدينة كريات ملاخي لينفذ عملية إطلاق نار أدت إلى مقتل إسرائيليين اثنين وإصابة أربعة آخرين.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close