الخميس 13 يونيو / يونيو 2024

تجريد من الملابس وقتل المصابين.. الاحتلال يمعن في اعتداءاته شمالي غزة

تجريد من الملابس وقتل المصابين.. الاحتلال يمعن في اعتداءاته شمالي غزة

Changed

يستمر الاحتلال بحصار مستشفى كمال عدوان شمال قطاع غزة - الأناضول
يستمر الاحتلال بحصار مستشفى كمال عدوان شمال قطاع غزة - الأناضول
أكد مدير عام وزارة الصحة في غزة أن "الاحتلال قام بإحضار مدير مستشفى كمال عدوان أحمد الكحلوت لإجباره على أخذ أجهزة الكاميرات وأدوات التسجيل في حركة لإذلاه".

أكد مدير عام وزارة الصحة في غزة منير البرش اليوم السبت، استمرار حصار قوات الاحتلال لمستشفى كمال عدوان شمال قطاع غزة، مشددًا على تعرّض الطواقم الطبية لـ"إذلال كبير".

وقال البرش: قامت قوات الاحتلال أمس بإخراج المصابين إلى ساحة المستشفى وأطلقت النار على أربعة منهم، كما قامت بإطلاق الكلاب على أحد الممرضين.

وأضاف البرش أن قناصة الاحتلال ما تزال تعتلي الأماكن العالية، كما جرى تدمير الجزء الجنوبي من المستشفى والصيدلية.

استهداف مبانٍ سكنية في جباليا

ولفت البرش، إلى وجود 12 طفلًا في الحاضنات محجوزين دون ماء أو غذاء أو حليب.

وألمح البرش إلى أن "الاحتلال استهدف بالقذائف المدفعية اليوم السبت منازل سكينة في مدينة جباليا، حيث وصل إلى المركز الطبي الوحيد في شمال غزة 14 شهيدًا و9 مصابين جراء الاستهداف القاتل".

ومضى قائلًا: "لا يوجد إمدادات حيث تجتهد الطواقم الطبية لمساعدة المرضى والمصابين".

ونوه إلى أن "الاحتلال قام أمس بإحضار مدير مستشفى كمال عدوان أحمد الكحلوت لإجباره على أخذ أجهزة الكاميرات وأدوات التسجيل في حركة لإذلاه".

ونوه البرش إلى أن الاحتلال "قام بإخراج صور لخمس أطباء قد خلع ملابسهم ومن خلفهم حوض معد للصرف الصحي في بيت لاهيا".

وختم بالقول: "إن الاحتلال أحضر قطع سلاح وقام بتسليمها للأطباء العراة لإظهار وجود أسلحة داخل المستشفى". 

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close