الخميس 25 يوليو / يوليو 2024

تحضير للقاء عبد اللهيان وبن فرحان.. إيران تستغرب موقف أميركا بملف السجناء

تحضير للقاء عبد اللهيان وبن فرحان.. إيران تستغرب موقف أميركا بملف السجناء

شارك القصة

نافذة إخبارية تتناول تأكيد طهران وجود اتفاق لتبادل السجناء مع الولايات المتحدة (الصورة: الأناضول)
أشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني إلى أن المصالحة بين طهران والرياض سيكون لها تأثيرات إقليمية إيجابية أخرى.

اعتبرت الخارجية الإيرانية، الإثنين، إن اتفاق استئناف العلاقات الدبلوماسية مع السعودية "سيكون له تأثيرات إيجابية" على علاقات طهران بدول المنطقة.

وقال المتحدّث باسم الخارجية ناصر كنعاني في مؤتمره الصحافي الأسبوعي، إن المصالحة (بين طهران والرياض) سيكون لها تأثيرات "إقليمية إيجابية أخرى"، بما في ذلك العلاقات بين إيران والدول الأخرى، بحسب ما نقلت وكالة تسنيم المحلية.

نتائج الدبلوماسية "جيدة"

وتحدّث كنعاني عن احتمالية أن يؤدي الاتفاق مع السعودية إلى "تحسين العلاقات بين إيران والبحرين". وأضاف أن الدبلوماسية "نتائجها جيدة"، مشيرًا إلى أن الاتفاق بين إيران والسعودية "أثبت كفاءة الحلول الدبلوماسية لأي سوء تفاهم". 

وأشار إلى أن إيران والسعودية اتفقتا على عقد "جولة جديدة من المفاوضات على مستوى أعلى من المحادثات السابقة، التي أسفرت عن اتفاق تقارب في بكين". 

كما أعلن كنعاني عن ترتيبات جارية لعقد اجتماع بين وزيري خارجية إيران حسين أمير عبد اللهيان والسعودية فيصل بن فرحان.

استئناف العلاقات بين إيران والسعودية

والجمعة، أعلنت السعودية وإيران استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين وإعادة فتح السفارات في غضون شهرين، وذلك عقب مباحثات برعاية صينية في بكين، بحسب بيان مشترك للبلدان الثلاثة.

وجاء الاتفاق السعودي الإيراني بعد أن استضافت بكين في "الفترة من 6 إلى 10 مارس/ آذار الجاري مباحثات سعودية إيرانية، "استجابة لمبادرة من الرئيس الصيني شي جين بينغ، وبالاتفاق مع قيادتي المملكة والجمهورية الإيرانية ورغبة منهما في حل الخلافات"، وفق بيان ثلاثي مشترك.

وكانت السعودية قد قطعت علاقاتها مع إيران في يناير/ كانون الثاني 2016، إثر اعتداءات تعرضت لها سفارة الرياض في طهران وقنصليتها بمدينة مشهد (شرق)، احتجاجًا على إعدام المملكة رجل الدين الشيعي السعودي نمر النمر، لإدانته بتهم منها "الإرهاب".

اتفاق تبادل سجناء مع واشنطن

من جهة أخرى، أكّد كنعاني التوصل إلى اتفاق مكتوب مع واشنطن حول تبادل السجناء منذ مارس/ آذار من العام الماضي.

وأضاف تعليقًا على نفي الولايات المتحدة التوصل إلى اتفاق مع إيران حول تبادل السجناء أن نفي واشنطن مثير للاستغراب وأن طهران ملتزمة بالمسار الدبلوماسي سواء في قضية تبادل السجناء أو القضايا الأخرى. 

وكان البيت الأبيض قد نفى الحديث الإيراني عن توصل واشنطن وطهران إلى اتفاق لتبادل السجناء قائلًا: "إن الولايات المتحدة ملتزمة بضمان الإفراج عن الأميركيين المحتجزين في إيران". 

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض: "إن مزاعم المسؤولين الإيرانيين عن التوصل إلى اتفاق للإفراج عن ثلاثة أميركيين محتجزين بطريق الخطأ لدى إيران غير صحيحة". 

ويشير مراسل "العربي" في طهران ياسر مسعود إلى أن إيران أرادت التأكيد على الاتفاق بين واشنطن وطهران.

ويلفت إلى أن الإدارة الأميركية سعت خلال الأشهر الماضية إلى ربط ملف السجناء مع المحادثات النووية، فيما يؤكد الإيرانيون أنهم لا يريدون أي صلة لملف محادثات تبادل السجناء مع المحادثات النووية. 

ويوضح مراسلنا أن إيران أبدت رغبتها بإجراء صفقة محادثات بشأن تبادل السجناء مع الجانب الفرنسي. 

تابع القراءة
المصادر:
العربي - وكالات
Close