الثلاثاء 25 يونيو / يونيو 2024

تداول فيديو يزعم "إغراق" حاملة الطائرات "ايزنهاور".. ما حقيقته؟

تداول فيديو يزعم "إغراق" حاملة الطائرات "ايزنهاور".. ما حقيقته؟

Changed

"العربي" يكشف حقيقة هجوم الحوثيون على حاملة الطائرات الأميركية "آيزنهاور" - غيتي
"العربي" يكشف حقيقة هجوم الحوثيون على حاملة الطائرات الأميركية "آيزنهاور" - غيتي
تزعم بعض الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي أن جماعة أنصار الله في اليمن تمكنت من إغراق حاملة الطائرات الأميركية "آيزنهاور" بعد استهدافها.

تداولت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي منشورًا جديدًا يزعم أن جماعة أنصار الله الحوثية في اليمن قد نجحت في "إغراق" حاملة الطائرات الأميركية "ايزنهاور" في البحر الأحمر.

وفي 31 مايو/أيار الماضي، أعلنت جماعة الحوثي عن شن هجوم صاروخي على حاملة الطائرات الأميركية في البحر الأحمر، ردًا على الغارات الجوية التي شنتها الولايات المتحدة بالتعاون مع بريطانيا على اليمن.

خبر إغراق "ايزنهاور"

وآخر هذه المنشورات، الترويج مؤخرًا لخبر مفاده أن جماعة الحوثي اليمنية نجحت في إغراق حاملة الطائرات الأميركية "آيزنهاور" بعد استهدافها.

فقد نشرت بعض الصفحات الناطقة باللغة العربية فيديو وأرفقته بتعليق: "مشاهد متداولة يقال إنها آيزنهاور أثناء ضربها من قبل القوات المسلحة اليمنية (جماعة الحوثي)".

ويتابع المنشور المزعوم: "أميركا ستعترف اليوم رسميًا.. لم يعد هناك إنكار".

تفنيد المنشور المفبرك

لكن فريق برنامج "بوليغراف" المتخصص بكشف الأخبار الكاذبة عبر "العربي"، قام بالتدقيق بهذا الخبر وتبين له بالبحث عن المقطع المتداول أنه عارٍ عن الصحة.

فلا يظهر الفيديو إصابة مباشرة لصاروخ أطلقته جماعة الحوثي اليمنية ضد حاملة الطائرات الأميركية "آيزنهاور"، ولا يوثق أي عملية عسكرية في أي مكان.

إذ إن المقطع مقتطف من اللعبة الحربية "أرما 3"، وهو منشور منذ نوفمبر/  تشرين الثاني من عام 2022 أي قبل حوالي عام ونصف من إعلان جماعة أنصار الله الحوثيين استهداف "آيزنهاور".

وهذه اللعبة تستخدمها حسابات "عشوائية" مؤخرًا، مع الادعاء بأنها تظهر عمليات عسكرية حقيقية وقد سبق وفند "بوليغراف" العديد من تلك المزاعم.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة