السبت 18 مايو / مايو 2024

تردد غامض يحير العلماء.. "قلب ينبض" في الفضاء

تردد غامض يحير العلماء.. "قلب ينبض" في الفضاء

Changed

تقرير عن التقاط صوت المريخ لأول مرة (الصورة: ساينس اليرت)
لم يكن التردد طويلًا فحسب، بل كانت هناك ذروات محددة للغاية، تصدر في كل جزء من الثانية، مثل نبضات القلب.

أثار تردّد من الفضاء العميق يُشبه نبضات القلب، فضول العلماء لفهم هذه الظواهر الغامضة.

وذكر موقع "ساينس أليرت" المختصّ بالعلوم، أن هذه التردّدات تسمّى بـ"تدفّقات الراديو السريعة" (fast radio burst) أو "FRD". لكن الصوت الذي التُقط مؤخرًا، وأُطلق عليه اسم "FRB 20191221A" تبلغ مدته 3 ثوانٍ، وهو أطول بألف مرة من الترددات التي التُقطت في السابق.

والتقط جهاز الاستشعار عن بعد "CHIME" التردّد في ديسمبر/ كانون الأول عام 2019، ليدرك العلماء فورًا بأنهم اكتشفوا أمرًا غريبًا للغاية.

وقال دانييل ميتشيلي، العالم في مجال الفيزياء الفلكية في معهد كافلي التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا "إم آي تي"، إن الاكتشاف كان "غير معتاد"، مضيفًا: "لم يكن التردد طويلًا فحسب، بل كانت هناك ذروات محددة للغاية،  تصدر في كل جزء من الثانية، مثل نبضات القلب، هذه المرة الأولى التي تكون فيها الموجة ترددية بهذا الشكل".

وتشكّل ظاهرة "FRD" واحدة من أكثر الظواهر الفلكية إثارة، إذ تندفع إشعاعات الراديو بشكل هائل من الفضاء القائم بين المجرات. وخلال مدة زمنية لا تتعدى أجزاء من الثانية، تطلق هذه الظاهرة طاقة تساوي 500 مليون نجم مثل شمسنا.

وعادة ما تكون موجات "FRD" ترددًا واحدًا يدوم أجزاء من الثانية. ويعتمد التقاطها على تلسكوب موجه في الاتجاه الصحيح، أي بالصدفة. لكن هذه هي المرة الأولى التي تُلتقط فيها موجات "FRD" متتالية.

وفي فبراير/ شباط الماضي، نشرت المركبة الفضائية "برسفيرنس"  أول مقطع صوتي من المريخ. وكان المقطع عبارة عن صوت رياح خفيفة.

وكشفت الاختبارات أن الصوت ذا النغمة الأعلى ينتقل على سطح المريخ أسرع من النغمات المنخفضة، وهو شيء لم يسبق له مثيل أو لوحظ في أي مكان آخر.

المصادر:
العربي - ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close