الأربعاء 28 فبراير / فبراير 2024

تركيا تطوي صفحة الانتخابات.. أردوغان في خطاب النصر: الوقت مناسب لنتوحد

تركيا تطوي صفحة الانتخابات.. أردوغان في خطاب النصر: الوقت مناسب لنتوحد

Changed

آخر تحديث:
29 مايو 2023 00:52
خطاب النصر للرئيس رجب طيب أردوغان عقب فوزه بالانتخابات التركية (الصورة: غيتي)
تجمع الآلاف من أنصار أردوغان في ساحة القصر الرئاسي في أنقرة قبل ساعات من خطابه ترقبًا لوصوله.

شدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في خطاب "النصر" من قصر الرئاسة في أنقرة وبحضور عشرات الآلاف من أنصاره، على أن هذه المرحلة هي لـ"التآلف والتوحد".

وشكر الرئيس التركي، بحضور أكثر من 320 ألف شخص وفق وسائل إعلام محلية قائلا: " نشكر كل من مشى في هذا الطريق مع تحالف الجمهور دون أن يتخلف عن دعمنا، وسنستمر معًا في بناء مئوية تركيا الجديدة".

"المنظمات الإرهابية خسرت"

وقال: "النتائج الرسمية حتى اللحظة تثبت أن الشعب التركي كلفني برئاسة الجمهورية لخمس سنوات مقبلة".

وأضاف: "ليس نحن فقط من كسب في هذه الانتخابات بل تركيا هي من فازت، واليوم تتجسد نتائج الخدمات التي قمنا بها على مدى أكثر من 20 عامًا".

ووسط أهازيج واحتفالات المناصرين، أكد أردوغان "أننا سنستمر في التقدم نحو أهدافنا الوطنية وهذا الوقت المناسب للتوحد".

وفي إشارة إلى المرشح الخاسر كمال كليتشدار أوغلو، لفت أردوغان إلى أن "المنظمات الإرهابية خسرت و85 مليون مواطن فازوا جميعًا".

وتابع قائلًا: "حاول البعض أن يحولوا دون تقدم بلادنا وأن يضيقوا الخناق على شعبنا وديمقراطيتنا، والتحالفات التي عملوا عليها منذ أشهر مع الإرهابيين سقطت اليوم".

وشدد أردوغان على أن "كل من يحاول أن يستغفل الشعب التركي سيخسر"، مشيرًا إلى "أننا اليوم، بعد الانتخابات، سنصب كل طاقاتنا وعملنا على خدمة شعبنا".

"نهضة اقتصادية"

وعن خططه المستقبلية، أعلن الرئيس التركي أن "أمامنا نهضة اقتصادية جديدة وانطلاقة قوية، وسنبعد الإرهابيين عن حدود بلادنا".

وقال: " نمضي الآن بخطوات واثقة وأكيدة نحو الأمن والاستقرار، الانتخابات انتهت وعلينا الآن أن نسخر جهودنا للإنتاج وتضميد جروح ضحايا الزلزال".

الاحتفالات في ساحة القصر الرئاسي بأنقرة - رويترز
الاحتفالات في ساحة القصر الرئاسي بأنقرة - رويترز

وأضاف: " تزايد الأسعار والمشاكل الاقتصادية في طليعة اهتماماتنا، ولا يمكن للصعوبات أن توقف عزيمتنا، وسنواصل النهوض بقطاع الصناعات الدفاعية في بلادنا".

كما أشار إلى "أننا نتعاون مع دولة قطر وعبر مشروع سكني سنؤمن عودة مليون لاجئ سوري إلى بلادهم".

نتيجة الانتخابات

وفاز الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بولاية رئاسية جديدة بعدما تفوّق على منافسه مرشح تحالف الأمة كمال كليتشدار أوغلو.

وأعلن رئيس الهيئة العليا للانتخابات في تركيا أحمد ينار فوز أردوغان بالرئاسة في جولة الإعادة وحصوله على 52.14% من الأصوات، مما يمثل النتيجة الرسمية للانتخابات.

وقال ينار إنه بعد إحصاء 99.43% من صناديق الاقتراع، حصل كليتشدار أوغلو منافس أردوغان على 47.8%.

وأضاف أنه مع وجود فارق يزيد عن مليوني صوت بين المرشحين الاثنين فإن بقية الأصوات التي لم تحص بعد لن تغير شيئا في النتيجة.

احتفالات المناصرين

وبينما خرجت حشود من أنصاره إلى الشوارع للاحتفال، تجمع الآلاف منهم في ساحة القصر الرئاسي في أنقرة قبل ساعات من خطابه ترقبًا لوصوله.

وكان مراسل "العربي"، أشار إلى الحشود ومنها عائلات وأطفال ونساء وكبار في السن توافدوا إلى المكان للاحتفال بفوز أردغان.

وهؤلاء رفعوا الأعلام ولوّحوا بها، وهتفوا وأطلقوا الصرخات احتفالًا، وفق ما وثقته عدسة الكاميرا.

وتلقى أردوغان عقب فوزه سيلًا من التهاني من زعماء ومسؤولين، منهم أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الذي جاء في تغريدة على حسابه في موقع تويتر: "أخي العزيز رجب طيب أردوغان مبارك لكم الفوز، وأتمنى لك التوفيق في ولايتك الجديدة، وأن تحقق فيها ما يطمح له الشعب التركي الشقيق من تقدم ورخاء، ولعلاقات بلدينا القوية مزيدًا من التطور والنماء".

كما بعث له ببرقية تهنئة، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي قال لأردوغان إن "انتصاره دليل واضح على دعم الشعب التركي لسياساته الخارجية المستقلة".

كليتشدار أوغلو "سيواصل قيادة النضال"

من جانبه، أكد المرشح الرئاسي التركي كمال كليتشدار أوغلو، الذي حصل على نحو 47.9% من الأصوات في جولة الإعادة، أنه سيواصل قيادة النضال، بعدما أظهرت النتائج الأولية أنه خسر ما قال إنها "أكثر انتخابات غير عادلة منذ سنوات" في مواجهة أردوغان.

وبينما اعتبر في تصريحات من أنقرة أن النتائج أظهرت رغبة الناس في تغيير الحكومة الاستبدادية، قال إنه حزين بسبب "المشكلات" التي ستواجهها تركيا.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close