السبت 15 يونيو / يونيو 2024

تصدم الاحتلال.. صواريخ المقاومة تنطلق من شمال غزة وتصيب غلافها

تصدم الاحتلال.. صواريخ المقاومة تنطلق من شمال غزة وتصيب غلافها

Changed

أصابت الرشقة الصاروخية التي أطلقَتها سرايا القدس سديروت - سرايا القدس
أصابت الرشقة الصاروخية التي أطلقَتها سرايا القدس سديروت - سرايا القدس
نشرت سرايا القدس مشاهد لمقاتليها وهم يجهّزون مرابض إطلاق الصواريخِ من شمال القطاع في وضح النهار تحت أعين طائرات الاحتلال.

كان تأمين الإسرائيليين من صواريخ المقاومة القادمة من القطاع وإعادتهم إلى منازلهم وإنهاء التهديد العسكري بالكامل أكثر ما روَّج به رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو فكرة الحرب على غزة للإسرائيليين.

فقد أقنع نتنياهو الجزء الأكبر من الإسرائيليين وبدأ العملية العسكرية قبل نحو خمسة أشهر من شمال غزة. وبعد أقل من شهر أعلن أنه أنهى القدرات العسكرية للمقاومة في شمال القطاع.

ويعود جيش الاحتلال اليوم إلى الشمال من جديد، ويحاصر مستشفى الشفاء بحجة أن المقاومة تدار من داخله. وتعود المعارك بين الاحتلال والمقاومة إلى أشدَّ مما كانت عليه وكأنّ جيشًا هو الأكثر تقدمًا في المنطقة لم يمرّ من هناك ويعلن مرات أنه قضى على التهديد.

صواريخ المقاومة تصيب غلاف غزة

وقبل أيام لم تكن سرايا القدس قادرة فقط على الاشتباك مع جنود الاحتلال على الأرض وتكبيده خسائر، بل استطاعت تهديد غلاف غزة من جديد. 

وقد نشرت السرايا مشاهد لمقاتليها وهم يجهّزون مرابض إطلاق الصواريخِ أثناء النهار وتحت أعين طائرات الاحتلال التي تراقب القطاع بشكل متواصل، ثم تطلقها باتجاه مستوطنات في غلاف غزة.

وأصابت الرشقة الصاروخية التي أطلقتها السرايا سديروت، بينما تفاعل كثير من المتابعين مع تلك المشاهد.

المقاومة تفرض واقعًا مختلفًا

وعلى مواقع التواصل، كتب أحمد: "لمن يظن أنّ الرشقات الصاروخية وإعدادها وتجهيزها سهل، هذا الفيديو الذي يتجاوز دقيقتين أخذ أيامًا وساعات.. سلام الله على المقاومة في غزة وسلام الله على أبطالنا في القسام وسرايا القدس وكل الفصائل". 

ويقول الليث: "إنه من المنطقيّ جدًا أن تخدع إسرائيل مواطنيها بأنهم قضوا على المقاومة في الشمال أو حتى في غزة كلها.. لكن المقاومة لها دائمًا رأي آخر تفرض من خلاله واقعًا مختلفًا".

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close