السبت 24 فبراير / فبراير 2024

تضامنًا مع المعتقلين في تونس.. سياسيون يضربون عن الطعام

تضامنًا مع المعتقلين في تونس.. سياسيون يضربون عن الطعام

Changed

نافذة إخبارية حول الإضراب عن الطعام الذي ينفذه سياسيون معتقلون في تونس (الصورة: غيتي)
تتصاعد الأصوات الرافضة لحملة الاعتقالات السياسية في تونس والتي تطال سياسيين وإعلاميين وغيرهم ممن يعارضون الرئيس سعيد.

 أعلن عدد من النشطاء السياسيين في تونس اليوم الخميس، دخولهم في إضراب عن الطعام رمزي ليوم واحد تضامنًا مع الموقوفين السياسيين وعائلاتهم المعتصمين في مقر الحزب الجمهوري .

فبحسب مراسل "العربي" من تونس، ضمت قائمة النشطاء عدة أسماء من بينهم القيادي في حزب التيار الديمقراطي هشام العجبوني، ومستشار رئيس حركة النهضة رياض الشعيبي، وعضو جمعية النساء الديمقراطيات يسرى فراوس.

قضايا "سياسية"

ويأتي ذلك، بعدما دخل عدد من "الموقوفين السياسيين" في تونس في إضراب عن الطعام، احتجاجًا على اعتقالهم بسبب قضايا يؤكدون أنها سياسية لمعارضتهم مسار الرئيس قيس سعيد.

فمنذ نحو 8 أشهر، شهدت تونس حملة اعتقالات واسعة بحق شخصياتٍ سياسية وإعلاميين ونشطاء وقضاة على ذمة ما يعرف بقضية التآمر على أمن الدولة.

واستنكارًا لتواصل اعتقالهم دخل 5 من الموقوفين في إضراب جماعي عن الطعام في السجن هذا الأسبوع، احتجاجًا على ما وصفوه بـ"المهزلة القضائية"، وحرمانهم من حريتهم منذ أشهر دون تقديم دليل على الاتهامات الموجهة لهم.

بدوره، نفذ رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي المسجون بدوره، إضرابًا عن الطعام لمدة 3 أيام تضامنًا مع عضو جبهة الخلاص جوهر بن مبارك الذي بدأ إضرابًا مفتوحًا عن الطعام منذ أسبوع.

هذا وشرعت عائلات المعتقلين السياسيين في تونس في اعتصام مفتوح بمقر الحزب الجمهوري، ملوحةً بالتصعيد إلى حين إطلاق سراح ذويهم.

استنطاق الهمّامي

في غضون ذلك، أعلنت هيئة الدّفاع عن المعتقلين السياسيين في تونس أنّ قاضي التّحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب قرّر استنطاق عضو هيئة الدّفاع العيّاشي الهمّامي في إطار ما يعرف بقضيّة التآمر على أمن الدولة وذلك يوم 10 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

ودعت الهيئة المحامين "للتجنّد" والحضور في جلسة الاستنطاق "لكشف الحقيقة في قضية مفبركة تفتقد لضمانات المحاكمة العادلة"، وفق ما نقل مراسلنا.

كما رأت هيئة المحامين أن هذه القضية أثارتها السّلطة ضد معارضين، وذلك على خلفيّة ممارستهم لحرّياتهم وفق تعبيرها.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close