الأربعاء 22 مايو / مايو 2024

"تطهير عرقي".. مذيع هندي يصف المسلمين بـ"الشياطين" ويطالب بطردهم

"تطهير عرقي".. مذيع هندي يصف المسلمين بـ"الشياطين" ويطالب بطردهم

Changed

"العربي" ينقل أعمال العنف المتصاعدة ضدّ المسلمين في الهند (الصورة: غيتي)
يتصاعد الغضب في الهند، من مذيع وصف المسلمين "بالشياطين"، وطالب السلطات بطردهم من البلاد وسط استنكار لما اعتبر دعوة للتطهير العرقي.

العنف والكراهية والخطابات التحريضية هي عنوان ما يحدث ضدّ المسلمين في الهند، حيث اجتاحت موجة غضب عارمة منصات التواصل الاجتماعي عقب دعوة مذيع هندي لطردهم من البلاد وتجريدهم من ممتلكاتهم.

فقد أطلق مذيع هندي يدعى سوراش شافانك ويعرف بآرائه المتطرفة ضدّ المجتمع المسلم في بلاده، تغريدةً يصف فيها المسلمين بـ"الشياطين"، ويطالب الحكومة بترحيلهم من منازلهم ومتاجرهم.

الاعتداء على منازل المسلمين

وتأتي تغريدته هذه بعد وقوع أعمال عنف في ولاية أوتار خاند، وأظهرت مقاطع فيديو حشودًا هندوسية متطرفة تعتدي على متاجر المسلمين ومنازلهم.

كما وضع المعتدون لافتات تهديد على تلك المنازل تطالب مالكيها بالإخلاء الإجباري لها.

أمّا تصريحات المذيع الهندي فلم تمر مرور الكرام، إذ تصاعدت الدعوات من نشطاء المجتمع المدني للمطالبة باتخاذ إجراء قانوني ضد شافانك، ولا سيما أنه سبق وأطلق دعوة العام الماضي إلى تدمير المسجد النبوي.

تغريدة  الناشط ليو سالدانها
تغريدة الناشط ليو سالدانها

استنكار لغياب السلطات

كما شهدت المنصات الرقمية استنكارًا واسعًا لخطاب الكراهية ضد المسلمين في الهند، فكتب الناشط ليو سالدانها مشدّدًا على ضرورة أن يلاحظ العالم استهداف الأقليات في الهند خاصة المسلمين منهم.

وأضاف أن "النزاع العرقي قد أصبح سياسة رسمية تقريبًا" حسب وصفه، فـ"الشرطة والساسة في الهند لا يتدخلون أو يتحدثون عن مثل هذا التعصب".

تغريدة الصحفية ساكشي جوشي
تغريدة الصحفية ساكشي جوشي

بدورها، استنكرت الصحفية ساكشي جوشي موقف السلطات الهندية من خطاب سوراش شافانك التحريضي وتساءلت عما إذا كان وزير العدل قد شاهد هذا الكلام، أو عما إلا كان لا يزال في البلاد محكمة عليا ودولة يحكمها دستورها ويجب أن تحترم حقوق جميع المواطنين بغض النظر عن الطبقة الاجتماعية، والعقيدة، والعرق، والدين، والجنس.

انتهاك الدستور الهندي

كذلك كتب الناشط الحقوقي كليفتون روزاريو أن خطاب المذيع الهندي، يمثّل دعوة مباشرةً للتطهير العرقي للمسلمين، وقال إن ما بدأ بخطابات الكراهية "أصبح الآن إرهابًا محليًا".

هذا وأوضح الصحفي آصف مجتبا أن إجبار المسلمين على الخروج من الهند، يعدّ انتهاكًا واضحًا لمواد حاضرة ضمن المادة 126 من الدستور الهندي، فضلًا عن أنه يقع في خانة جريمة الكراهية.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close