الأحد 26 مايو / مايو 2024

تفقّد الجرحى الفلسطينيين.. غوتيريش يزور معبر رفح

تفقّد الجرحى الفلسطينيين.. غوتيريش يزور معبر رفح

Changed

تتضمّن زيارة غوتيريش لمصر تفقّد معبر رفح البري
تتضمّن زيارة غوتيريش لمصر تفقّد معبر رفح البري - إكس
تتضمّن زيارة غوتيريش الثانية لمصر منذ بدء الحرب الإسرائيلية على غزة، تفقّد معبر رفح البري وتجديد الدعوة من أجل وقف إطلاق النار في قطاع غزة.

وصل الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم السبت، مدينة العريش المصرية المتاخمة لقطاع غزة، في مستهل زيارة تضامنية مع قطاع غزة.

وزيارة غوتيريش هي الثانية من نوعها منذ بدء الحرب الإسرائيلية على غزة في 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وتتضمّن زيارة غوتيريش لمصر، تفقّد معبر رفح البري، وتجديد الدعوة من أجل وقف إطلاق النار في قطاع غزة، الذي يتعرّض لعدوان إسرائيلي مستمر منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وخلّف عشرات آلاف الشهداء والجرحى، وألحق دمارًا هائلًا بالقطاع.

ورافق غوتيريش في زيارته إلى العريش، المفوّض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" فيليب لازاريني، ووزير الصحة المصري خالد عبد الغفار، حيث تفقّد الوضع الصحي للجرحى الفلسطينيين الذين يتلقّون العلاج في مستشفى العريش.

تشديد على ضرورة وقف النار

ومن المقرر أن يعقد غوتيريش مؤتمرًا صحفيًا أمام معبر رفح، وسيتحدّث إلى العالم أجمع حول ضرورة وقف إطلاق النار، وزيادة تدفّق المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة.

وتأتي زيارته في الوقت الذي تهدد فيه إسرائيل بشن عملية عسكرية كبيرة في مدينة رفح، رغم مناشدات دولية للحيلولة دون القيام بمثل هذا الهجوم.

ويلوذ غالبية سكان غزة البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة بمحيط رفح. وعلى الرغم من أن الظروف أسوأ في شمال القطاع، فإن محنة المدنيين في جميع أنحاء القطاع تفاقمت بشكل حاد في ظل استمرار القصف والحصار الإسرائيلي.

وأمس الجمعة، قال فرحان حق نائب المتحدث باسم غوتيريش إنّ الأخير "سيجتمع مع العاملين في المجال الإنساني التابعين للأمم المتحدة على الجانب المصري من حدود رفح، ولا يعتزم الذهاب إلى غزة".

وبعد ذلك، يسافر غوتيريش إلى الأردن حيث سيزور مرافق وكالة "الأونروا"، ويتناول إفطارًا رمضانيًا مع لاجئين فلسطينيين وموظّفين في الأمم المتحدة في العاصمة عمّان.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close