السبت 2 مارس / مارس 2024

تماثيل منحوتة على قمم الجبال.. سوات الباكستانية مركز حضارة غاندهارا

تماثيل منحوتة على قمم الجبال.. سوات الباكستانية مركز حضارة غاندهارا

Changed

تقرير لـ"العربي" عن منطقة سوات في باكستان التي تُعد مركز حضارة غاندهارا المعروفة بالآثار البوذية
تُعد منطقة سوات بباكستان قبلة سياحية لأتباع الديانة البوذية من أنحاء العالم، إلى جانب الشغوفين بالآثار التي تزخر بالكثير منها.

جعل الغنى بحضارة غاندهارا الثرية بالآثار البوذية من منطقة سوات بباكستان قبلة سياحية لأتباع الديانة البوذية من أنحاء العالم، إلى جانب الشغوفين بالآثار والحضارات السالفة.

ويعتقد أن اسم غاندهارا يعني أرض العبور، ويشير إلى منطقة تضم جزءًا كبيرًا من إقليم خيبر بختونخوا وصولًا إلى مدينة جلال أباد في أفغانستان.

"الفن لنشر الدين"

في منطقة سوات، تعود معظم المنحوتات والتماثيل الأثرية إلى حضارة غاندهارا، بشقيها الرئيسين البوذي والهندوسي.

وكانت الحضارة البوذية بصورة خاصة قد ازدهرت في سوات لأسباب عدة؛ أبرزها إسدال الستار عن صورة بوذا ونحتها بعد وفاته بنحو 500 عام، علمًا بأن الدعوة إلى البوذية من خلال الفنون والعلوم أدخلت عددًا من الشعوب المجاورة في البوذية.

ويشير المسؤول في متحف سوات نواز الدين صديق، إلى أن فن البوذيين في حضارة غاندهارا كان يهدف إلى نشر دينهم. ويقول: "لقد نحتوا صورة بوذا وصوروا تاريخه للترويج للبوذية ونشرها".

وشهدت البوذية انتعاشها الثاني بعد أشوكا الذي دأب على بناء عشرات آلاف المعابد البوذية، إلى أن أصبحت غاندهارا مركز البوذية حول العالم.

يعتقد أن اسم غاندهارا يعني أرض العبور
يعتقد أن اسم غاندهارا يعني أرض العبور

ويلفت عدنان سواتي، وهو زائر من سكان سوات، إلى أنه يحضر إلى المكان باستمرار منذ طفولته، متحدثًا عن الكثير من الزوار الذين يأتون لرؤيته لأنه معلم ديني للبوذيين.

محاولة تفجير التمثال

في قمة جبلية صخرية واقعة في جيهان أباد بمقاطعة سوات، نُحت تمثال يجسد صورة بوذا قبل أكثر من 1300 عام. وقد ظل صامدًا رغم محاولة تفجيره.

يروي رجل في الموقع عملية تفجير التمثال، حيث يقول: "كانت الساعة الثانية صباحًا عام 2007 حينما هاجمت طالبان المنطقة بأكملها، وفجرت وجه التمثال ملحقة به ضررًا جزئيًا". 

ويضيف أن فريقًا أجنبيًا حضر لاحقًا، وقام بترميمه لكن الآثار ما تزال واضحة عليه.

وجاء نحت البوذيين لتمثال بوذا بطول 7 أمتار، وتماثيل أخرى على القمم وحول المدن، لاعتقادهم بأنها آلهة تحميهم.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close