الخميس 11 أبريل / أبريل 2024

تنشر البهجة بين الكبار والصغار.. بعض عادات وتقاليد استقبال شهر رمضان

تنشر البهجة بين الكبار والصغار.. بعض عادات وتقاليد استقبال شهر رمضان

Changed

لا تخلو عادات وتقاليد استقبال شهر رمضان في الدول العربية من الفانوس وحبال الزينة - غيتي
لا تخلو عادات وتقاليد استقبال شهر رمضان في الدول العربية من الفانوس وحبال الزينة - غيتي
بينما تنتشر أجواء البهجة قبل أسابيع من حلول شهر رمضان، تختلف عادات وتقاليد المجتمعات الإسلامية ومنها العربية في استقبال الشهر الفضيل.

يستعد المسلمون من حول العالم قبل حلول شهر الصوم، وإن اختلفت عادات وتقاليد استقبال شهر رمضان بين مجتمع وآخر.  بعضهم يضع جدولًا لتنظيم العبادات خلال شهر رمضان، وآخرون يجهزون ركنًا للصلاة وتلاوة القرآن. 

كما يعكف كثيرون على شراء وتحضير الطعام اختصارًا للوقت، وللتفرغ للطقوس الإيمانية خلال الشهر الفضيل، أو ينطلقون في مبادرات لمساندة الأسر المتعففة، فتزدحم الأسواق بالبضائع والمتسوقين.

ولا تخلو هذه التحضيرات من تنظيف المنازل والأزقة، وانتشار الفوانيس وحبال الزينة ومظاهر الاحتفال، التي تخرج من المنازل إلى الشوارع، لتنشر البهجة بحلول رمضان. 

بعض عادات وتقاليد استقبال شهر رمضان

هذه الأجواء وإن تشابهت في المجتمعات الإسلامية، يبقى لبعضها خصوصيته وتتوارثه الأجيال من عام إلى عام.

في ما يأتي بعض عادات وتقاليد استقبال شهر رمضان في الدول العربية:   

"فقدة الولايا" في فلسطين

تشتهر عادة "فقدة الولايا" في فلسطين، حيث يجول الرجال على منازل شقيقاتهم وبناتهم المتزوجات للاطمئنان على أحوالهن. وكذلك يفعل الأعمام الذين يحملون هم أيضًا الهدايا والحلويات لنساء العائلة. 

وفي فلسطين أيضًا، وتحديدًا مدينة نابلس في الضفة الغربية المحتلة، توارثت الأجيال عادة "الشعبونية" نسبة إلى شهر شعبان الذي يسبق شهر رمضان.

وتقوم "الشعبونية" على تحلق الأقارب حول مائدة تضم أطعمة تقليدية بدعوة من كبيرة العائلة، بما يؤكد على صلة الأرحام.

النافلة في قطر

تتنوع عادات وتقاليد استقبال شهر رمضان في دولة قطر، ومن بينها احتفالية النافلة التي تقام بحسب وكالة الأنباء القطرية في الرابع عشر من شهر شعبان ابتهاجًا بقرب قدوم شهر الصيام.

الوكالة تصف "النافلة" بأنها "عادة تراثية قديمة تعنى بالعطاء والمشاركة، ويشارك فيها الصغار والكبار، وتتولى العائلات إعداد الأطباق التقليدية ومشاركتها مع الجيران والمحتاجين".

نصف شعبان في لبنان

للبنانيين طريقتهم الخاصة في استقبال شهر رمضان، بدءًا من "ليلة نصف شعبان" التي تقام فيها الصلاة ويُتلى القرآن، ويتم إعداد مأكولات تراثية وحلويات شهية منها "حلاوة النص" و"المشبك".

وعلى غرار عدد من بلاد الشام، يستقبل اللبنانيون الشهر الفضيل بجمعة عائلية تسمى "سيبانة رمضان" وأصلها "استبانة رمضان" وتقام في آخر أيام شهر شعبان.

الخيامية في مصر

بألوانها المبهجة تنتشر أغطية "الخيامية" في المنازل المصرية استعدادًا لاستقبال شهر رمضان المبارك.

تلك الأغطية ومنها أيضًا الوسائد تمنح الأجواء طابعًا تقليديًا خاصًا، وتشكل نتاج حرفة تعود إلى أزمنة قديمة في مصر.

وكان الحرفي كريم خلف أوضح أن الأصل في حرفة الخيامية كان صناعة الخيام للجيوش المحاربة، قبل أن تأخذ تباعًا ما باتت عليه اليوم.

يوم القريش في الكويت

تفيد وكالة الأنباء الكويتية بأن تقليد "يوم القريش" يقام في آخر أيام شهر شعبان احتفاء واستعدادًا لبدء رمضان.

وخلال يوم القريش يجتمع أفراد العائلة بطريقة رمزية، ويتناولون آخر وجبة قبل بداية شهر الصوم، وفق الوكالة.

ضرب النفير في المغرب

يقوم النفار في المغرب أو ما يعرف بالمسحراتي أو المسحرجي بالنفخ في البوق عدة مرات بعد ثبات ظهور هلال رمضان، إعلانًا عن بدء شهر الصوم. ويتبادل المغاربة على الأثر التهاني مرددين عبارة "عواشر مبروكة".

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close