الخميس 13 يونيو / يونيو 2024

تواصل 40 دقيقة.. قصف إسرائيلي يوقع قتلى وجرحى في ريف حماة

تواصل 40 دقيقة.. قصف إسرائيلي يوقع قتلى وجرحى في ريف حماة

Changed

تقرير سابق حول قصف صاروخي نفذته إسرائيل في سوريا خلال شهر فبراير 2022 (الصورة: فيسبوك)
أظهرت صور اندلاع النيران في الأراضي الزراعية، فيما قالت صفحات محلية إن القصف هو الأطول واستمر لمدة 40 دقيقة.

أفاد إعلام تابع للنظام السوري، مساء اليوم الجمعة، بأن إسرائيل شنت هجومًا صاروخيًا على نقاط معينة في ريف حماة السورية، مخلفًا قتلى وجرحى، وذلك بعد يومين من هجوم مماثل طال محافظة القنيطرة جنوبي البلاد.

وذكرت وكالة أنباء النظام السوري "سانا"، أن وسائط الدفاع الجوي تصدت بـ "فاعلية" من مواقع مختلفة مع كثافة الصواريخ الإسرائيلية في أجواء مصياف، مشيرة إلى إسقاط معظمها.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري قوله: إنّ إسرائيل نفذت هجومًا جويًا برشقات من الصواريخ من اتجاه البحر المتوسط غرب بانياس واستهدفت بعض النقاط في المنطقة الوسطى.

قتلى وجرحى

وأكد المصدر ذاته مقتل خمسة أشخاص بينهم مدني واحد وجرح سبعة آخرين بينهم طفلة، ووقوع بعض الخسائر المادية.

وذكرت الوكالة أن صواريخ سقطت في الأراضي الزراعية وخلفت أضرارًا في ممتلكات الأهالي بريف مصياف.

وأظهرت صور اندلاع النيران في الأراضي الزراعية، فيما قالت صفحات محلية إن القصف هو الأطول واستمر لمدة 40 دقيقة.

وأفادت صفحات محلية، بأن القصف الإسرائيلي كان يستهدف معامل الدفاع في منطقة مصياف التابعة للنظام السوري، ولا سيما أن الصواريخ كانت "ذات قوة تدميرية وبشكل عامودي وليس أفقي".

وأكدت الصفحات وقوع قتلى وجرحى جراء القصف الإسرائيلي وبخاصة في قرية السويدة بريف مصياف.

وصباح الأربعاء الماضي، تعرضت محافظة محيط بلدة حضر بريف القنيطرة الشمالي لقصق إسرائيلي بالصواريخ، وقيل وقتها إن الأضرار الناجمة عن القصف "اقتصرت على الماديات".

وتشن إسرائيل بين الفينة والأخرى منذ سنوات هجمات على ما تصفها بأهداف مرتبطة بإيران في سوريا.

هجمات سابقة

وفي أواخر أبريل/ نيسان الماضي، قُتل أربعة جنود وجرح ثلاثة آخرون، بقصف إسرائيلي من اتجاه طبريا مستهدفًا بعض النقاط في محيط دمشق.

وسبق ذلك، في 8 مارس/ آذار الماضي، إعلان الحرس الثوري الإيراني الذي ينتشر في سوريا منذ عام 2012 مقتل اثنين من ضباطه برتبة عقيد، غداة قصف إسرائيلي مماثل قرب دمشق.

وقال الحرس حينها في بيان، إن اثنين من كوادره قتلا هما العقيد إحسان كربلائي بور والعقيد مرتضى سعيد نجاد، وتوعد حينها إسرائيل "بدفع ثمن جريمتها".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close