الأحد 19 مايو / مايو 2024

حاملة رضيعتها أمام البرلمان.. نائبة كندية تدعو إلى وقف قتل أطفال غزة

حاملة رضيعتها أمام البرلمان.. نائبة كندية تدعو إلى وقف قتل أطفال غزة

Changed

تظاهر المئات في تورنتو تضامنًا مع غزة
تظاهر المئات في تورنتو تضامنًا مع غزة - رويترز
سألت النائبة الكندية كم عدد الأطفال الذين يجب أن يموتوا، قبل أن تدعو الحكومة الكندية إلى وقف إطلاق النار.

في خطوة تضامن ملفتة مع غزة، حملت لوريل كولينس النائبة في البرلمان الكندي طفلتها الرضيعة خلال جلسة برلمانية لمناشدة النواب بوقف القصف الإسرائيلي على قطاع غزة فورًا.

وقالت كولينس: لا يُمكننا تجاهل الأزمة الإنسانية التي تتكشّف في غزة، حيث تتواجد أكثر من 50 ألف امرأة حامل من دون أي رعاية طبية أو ماء أو طعام أو كهرباء، وأكثر من 500 امرأة يلدن يوميًا وسط الفوضى، بينما تجري العمليات القيصرية بدون تخدير، ويتعرّضن للإجهاض".

وأضافت أنّ الديمقراطيين الجدد "طالبوا بوقف إطلاق النار منذ البداية، وأدانوا العنف على حماس ودعوا إلى إطلاق سراح جميع الأسرى، لكن الآن يُقتل أناس لا علاقة لهم بعنف حماس".

مظاهرات تضامنية مع غزة في كندا

وشدّدت على ضرورة التركيز على حقوق الإنسان والقانون الدولي والكرامة الإنسانية، حيث قُتل 4 آلاف طفل منذ بداية العدوان على غزة، بينما تموت الأمهات والأطفال يوميًا وسط التفجيرات والهجمات.

وتساءلت: "كم عدد الأطفال الذين يجب أن يموتوا، قبل أن تدعو الحكومة الكندية إلى وقف إطلاق النار؟".

يأتي ذلك في الوقت الذي نظّمت "حركة الشبّان الفلسطينيين" مظاهرة في تورنتو للتضامن مع غزة ضد الهجمات الإسرائيلية، حيث تجمّع قرابة 25 ألف شخص أمام مبنى القنصلية الأميركية في تورنتو، مطالبين بوقف إطلاق النار في غزة.

واتهم المتظاهرون رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو والرئيس الأميركي جو بايدن، بـ"الشراكة في الإبادة الجماعية بغزة" و"دعم الإرهاب".

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close