الثلاثاء 23 يوليو / يوليو 2024

حرارة طقس غير معتادة في الشهرين القادمين.. ما تأثير ظاهرة "النينو"؟

حرارة طقس غير معتادة في الشهرين القادمين.. ما تأثير ظاهرة "النينو"؟

Changed

لم يحمل فصل الشتاء ظواهره المعتادة في العديد من بلدان العالم بسبب إل نينو
لم يحمل فصل الشتاء ظواهره المعتادة في العديد من بلدان العالم بسبب إل نينو - غيتي
ستتواصل تأثيرات ظاهرة "النينو" على درجات الحرارة فوق سطح الأرض بعد أن وصلت ذروتها قبل شهرين، لكن بدرجة أقل، وفقًا لخبراء المناخ.

أفادت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، اليوم الثلاثاء، بأن ظاهرة "النينو" المناخية بلغت ذروتها في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، لافتة إلى أنها كانت من أقوى خمس ظواهر من نوعها على الإطلاق، ما ينبئ بدرجات حرارة أعلى من المعتاد بين مارس/ آذار ومايو/ أيار.

وأشارت المنظمة إلى أن "من المتوقع أن ترتفع درجات الحرارة عن المعتاد في جميع مناطق اليابسة تقريبًا بين شهري مارس ومايو".

وتقول المنظمة إن ظاهرة إل نينيو "تضعف تدريجيًا لكنها ستستمر في التأثير على المناخ العالمي في الأشهر المقبلة، ما يؤدي إلى زيادة الحرارة التي تحبسها الغازات المسببة لمفعول الدفيئة الناجمة عن الأنشطة البشرية".

ما هي "النينو"؟

وإلـ "نينيو" ظاهرة مناخية طبيعية تترافق مع ارتفاع درجة حرارة جزء كبير من المحيط الهادئ الاستوائي، وتحدث كل سنتين إلى سبع سنوات، وتستمر ما بين تسعة إلى 12 شهرًا، كما تبدّل هذا الظاهرة دوران الغلاف الجوي على مستوى الكوكب، وترفع الحرارة في مناطق بعيدة، وهي تحدث حاليًا في سياق مناخ معدّل بفعل الأنشطة البشرية، وفقًا للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية.

وقالت المنظمة: إن "هناك احتمالا بنسبة 60% لاستمرار ظاهرة إل نينيو بين مارس ومايو، واحتمال بنسبة 80% أن تتم ملاحظة ظروف محايدة (لا "إل نينيو" ولا "لا نينيا") في الفترة من أبريل/ نيسان إلى يونيو/ حزيران".

وذكّرت الأمينة العامة الجديدة للمنظمة سيليست ساولو بأن "كل شهر منذ يونيو 2023 سجّل رقمًا قياسيًا جديدًا لدرجات الحرارة الشهرية. وكان 2023 العام الأكثر سخونة على الإطلاق".

وقالت: "ساهمت ظاهرة إل نينيو في تسجيل درجات الحرارة القياسية هذه، لكن الغازات الدفيئة المسببة للاحترار المناخي هي السبب الرئيسي في ذلك بشكل لا لبس فيه".

"الأعلى على الإطلاق"

وذكّرت عالمة الأرصاد الجوية الأرجنتينية التي ترأس المنظمة منذ يناير بأن "درجات حرارة سطح المحيط في المنطقة الاستوائية من المحيط الهادئ تعكس بوضوح ظاهرة الـ (نينيو). لكن درجات حرارة سطح البحر في أجزاء أخرى من العالم كانت ثابتة ومرتفعة بشكل غير عادي خلال الأشهر العشرة الماضية".

وحذرت ساولو من أن "درجة حرارة سطح البحر في يناير 2024 كانت الأعلى على الإطلاق في مثل هذا الشهر من العام. وهذا أمر مثير للقلق ولا يمكن تفسيره بظاهرة إل نينيو وحدها".

وقد وصلت ظاهرة إلـ "نينيو" الحالية، والتي تطورت في يونيو 2023، إلى ذروتها بين نوفمبر ويناير الماضيين.

وبلغت مستوى أقصى ناهز درجتين مئويتين فوق متوسط درجة حرارة سطح البحر خلال الفترة من 1991 إلى 2020 على صعيد شرق المحيط الهادئ الاستوائي ووسطه.

وتقول المنظمة العالمية للأرصاد الجوية إن هناك احتمالاً بأن تتطور ظاهرة ال نينيا - التي في المقابل تؤدي إلى انخفاض في درجات الحرارة على عكس ظاهرة إل نينيو - "في وقت لاحق من هذا العام" بعد ظروف محايدة بين أبريل ويونيو المقبلين، لكن المنظمة العالمية للأرصاد الجوية ترى أن الاحتمالات غير مؤكدة للغاية في الوقت الحالي.

المصادر:
أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close