الإثنين 26 فبراير / فبراير 2024

حرب المسيّرات.. روسيا وأوكرانيا تتبادلان استهداف البنية التحتية للطاقة

حرب المسيّرات.. روسيا وأوكرانيا تتبادلان استهداف البنية التحتية للطاقة

Changed

الحرب على أوكرانيا
مدينة كريفي ريه الواقعة في وسط أوكرانيا هي مسقط رأس الرئيس فولوديمير زيلينسكي - رويترز
انقطع التيار الكهربائي عن آلاف السكان في مدينة كريفي ريه الأوكرانية مع استمرار القصف الروسي على منشآت الطاقة.

أعلنت القوات الجوية الأوكرانية ومسؤول إقليمي، اليوم السبت، أن الدفاعات الجوية أسقطت تسعًا من بين 14 طائرة مسيرة روسية في هجوم خلال الليل استهدف البنية التحتية للطاقة في مدينة كريفي ريه.

وهذا هو ثاني هجوم بالطائرات المسيرة خلال يومين على كريفي ريه الواقعة بوسط أوكرانيا. والمدينة هي مسقط رأس الرئيس فولوديمير زيلينسكي.

وأفاد رئيس بلدية المدينة أولكسندر فيلكول أن منشآت طاقة تعرضت للقصف مما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن آلاف السكان، كما تعطلت إمدادات المياه والتدفئة في بعض المناطق مع انخفاض درجات الحرارة إلى ما دون درجة التجمد بقليل.

وأضاف فيلكول أن المستشفيات تعمل حاليًا على مولدات الكهرباء للحصول على الطاقة.

وكشفت القوات الجوية في بيان أنه تم إسقاط طائرات مسيرة إيرانية الصنع من طراز شاهد فوق أربع مناطق في وسط وجنوب البلاد.

هجوم أوكراني يستهدف مصفاة نفط روسية

ومن الجهة الروسية، أعلنت موسكو إخماد حريق نشب في مصفاة فولغوغراد النفطية بجنوب البلاد اليوم السبت بعد هجوم بطائرة مسيرة.

وتتبادل روسيا وأوكرانيا الهجمات على البنية التحتية للطاقة بهدف تعطيل خطوط الإمداد وإضعاف المعنويات فيما تحاولان الحصول على الأفضلية في صراع مستمر منذ عامين تقريبًا دون أن تلوح له نهاية في الأفق.

كما تضررت البنية التحتية للطاقة في روسيا أيضًا جراء أعطال فنية في الشهر الماضي مما زاد من حالة عدم اليقين في أسواق النفط والغاز العالمية التي يهزها بالفعل الصراع في الشرق الأوسط.

وأوضح أندري بوتشاروف حاكم فولغوغراد عبر قناة تلغرام التابعة للإدارة المحلية أن الحادث لم يسفر عن وقوع إصابات.

وقال: "نتيجة لإسقاط طائرة مسيرة، اندلع حريق في مصفاة فولغوغراد للنفط. وسرعان ما بدأت فرق الإطفاء والإنقاذ العمل وتمت السيطرة على النيران فورًا. ولم تقع إصابات".

ومصفاة فولغوغراد مملوكة لشركة لوك أويل المنتجة للنفط وتقع على نهر الفولغا ولديها القدرة على معالجة 14.8 مليون طن (نحو 300 ألف برميل يوميًا) من النفط الخام سنويًا.

والشهر الماضي، تعطل إنتاج مصفاة نفط أخرى مملوكة لشركة لوك أويل، وهي نورسي. وقال نائب رئيس الوزراء ألكسندر نوفاك إن إصلاحات المصفاة ستستغرق شهرًا أو شهرًا ونصف الشهر على الأقل.

المصادر:
رويترز

شارك القصة

تابع القراءة
Close