الإثنين 17 يونيو / يونيو 2024

حرق السوق التجاري في البيرة.. الاحتلال يواصل تصعيده في الضفة الغربية

حرق السوق التجاري في البيرة.. الاحتلال يواصل تصعيده في الضفة الغربية

Changed

النيران  تتصاعد من سوق الحسبة في مدينة البيرة
النيران تتصاعد من سوق الحسبة في مدينة البيرة - غيتي
واصلت إسرائيل انتهاكاتها في الضفة الغربية المحتلة حيث نفذت سلسلة اقتحامات لمدن وبلدات عدة ما أسفر عن سقوط جرحى واندلاع حريق في رام الله.

يصعّد الاحتلال الإسرائيلي من عدوانه على مدن الضفة الغربية المحتلة ومخيماتها وقراها في إطار حربه الواسعة التي يشنها على غزة.

فقد أصيب 13 فلسطينيًا فجر اليوم الخميس خلال سلسلة اقتحامات نفذها جيش الاحتلال في مدن وبلدات عدة داخل الضفة الغربية.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان: إن طواقمها "تعاملت مع 13 مصابًا خلال سلسلة اقتحامات نفذها الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية".

إصابات واشتباكات

وقال الهلال الأحمر: إن الإصابات "وقعت في مدن رام الله (وسط)، ونابلس وطوباس (شمال)"، لافتًا إلى أن "من بين المصابين 5 بالرصاص الحي، و3 بالرصاص المعدني و5 بحالات اختناق".

وأشار إلى أن القوات الإسرائيلية "تعمدت صدم مركبة إسعاف لطاقم تابع للجمعية خلال إسعاف مصاب في طوباس".

واندلعت اشتباكات عنيفة بين القوات الإسرائيلية ومسلحين فلسطينيين في طوباس، سمع خلالها أصوات انفجارات، بحسب نقلت وكالة "الأناضول" عن مصادر محلية.

وقال شهود عيان للوكالة نفسها: إن قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي "اقتحمت مخيم بلاطة للاجئين قرب نابلس، حيث اندلعت مواجهات واشتباكات مسلحة مع فلسطينيين".

وأضاف الشهود أن الجيش نفذ اقتحامات لعدد من المنازل وقام بتخريب محتوياتها، مشيرين إلى أن الجيش أطلق صاروخًا على مدخل المخيم من طائرة مسيّرة، دون معرفة مزيد من التفاصيل.

إحراق "الحسبة"

وفي مدينة البيرة، قالت البلدية: إن قنابل الغاز التي أطلقتها قوات الاحتلال الإسرائيلي أدت إلى اندلاع حريق كبير في حسبة ومجمع البيرة التجاري.

وأفاد رئيس البلدية بأن الحريق تسبب باشتعال النيران في أكثر من 100 محل تجاري وبسطة في المجمع التجاري، وتسبب بإتلاف نحو 100 بسطة خضار وفواكه وملابس وأحذية، وحلويات وأدوات منزلية وغيرها.

ولفت رئيس البلدية في تصريحات لوكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، إلى أن الاحتلال عرقل وصول طواقم الدفاع المدني إلى المكان لأكثر من ساعة، مما تسبب في اتساع رقعة الحريق الذي امتد إلى مبان ومحال تجارية مجاورة. وأشار إلى أن الحريق تسبب في خسائر مادية هائلة.

وأكد الخطيب أن طواقم الدفاع المدني تمكنت من أخماد نحو 70% من المناطق التي أتت عليها النيران.

اقتحامات واعتقالات

يذكر أن الاحتلال اقتحم مدينتي رام الله والبيرة فجر اليوم الخميس، إضافة إلى اقتحام  منطقة "دوار المنارة"، وشارع سوق الخضار المركزي "الحسبة"، وشارع الإرسال، وحيي "المصايف" و"البالوع"، و"عين منجد"، و"الماسيون"، ومنطقة "رام الله التحتا"، وأطلق قنابل الغاز السام المسيل للدموع بكثافة خلال اقتحامها وسط رام الله. وبحسب "الأناضول"، فقد اعتقلت القوات عددًا من الفلسطينيين خلال العمليات.

وتمركزت آليات الاحتلال في شارع "الحسبة"، وداهمت شركتي "العجولي" للصرافة و"الخليج" للصرافة" واستولت على أموال، بعد مداهمتهما وإحداث دمار واسع فيهما.

وبموازاة الحرب المدمرة على غزة، صعد المستوطنون اعتداءاتهم كما صعد الجيش الإسرائيلي عملياته بالضفة، ما أدى إجمالًا إلى استشهاد 519 فلسطينيًا منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، وإصابة نحو 5 آلاف، واعتقال 8 آلاف و910 فلسطينيين، وفق معطيات رسمية فلسطينية.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close