الخميس 23 مايو / مايو 2024

خلال جولة عقب فوزه بولاية رئاسية ثانية.. ماكرون يتعرّض للرشق بالطماطم

خلال جولة عقب فوزه بولاية رئاسية ثانية.. ماكرون يتعرّض للرشق بالطماطم

Changed

فقرة من "العربي" ترصد احتدام المنافسة بين ماكرون ولوبن قبيل الدورة الثانية من الانتخابات (الصورة: غيتي)
عمد عناصر الأمن الذين كانوا يتولون حراسة الرئيس إلى فتح "مظلة" لحمايته ومرافقته إلى المنطقة المغلقة في السوق.

احتفالًا بفوزه بولاية رئاسية ثانية، وبينما كان يتجول في سوق قرب باريس، تعرض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، لرشق بالطماطم، اليوم الأربعاء، لكنه لم يصب بعدما أخطأته تلك الضربات من مناوئين له.

وفيما كان الرئيس ماكرون الذي أطاح في الجولة الثانية بمنافسته مارين لوبان في الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد الفائت، يتبادل أطراف الحديث مع مارة في وسط سوق سيرجي-بونتواز في الضاحية الشمالية الغربية لباريس، أطلقت باتّجاهه طماطم كرزية لم تصبه.

وعمد عناصر الأمن الذين كانوا يتولون حراسة الرئيس إلى فتح "مظلة" لحمايته ومرافقته إلى المنطقة المغلقة في السوق.

ونفى مقرّبون من ماكرون أن تكون الطماطم قد أصابت الرئيس، موضحين أن المظلة فتحت بسبب التوتر الذي أصاب الحشود.

والجولة الميدانية هي الأولى لماكرون منذ فوزه بولاية رئاسية ثانية، وقد جرت عمومًا في أجواء هادئة.

وفاز ماكرون الأحد بولاية رئاسية ثانية حاصدًا 58,55% من الأصوات في مقابل 41,45% لمنافسته اليمينية المتطرفة مارين لوبن، وفق أرقام رسمية صادق عليها الأربعاء المجلس الدستوري المكلّف بالإشراف على حسن سير الانتخابات ودستورية القوانين، في وقت شهد فيه الاقتراع مقاطعة انتخابية بلغت 28,01%.

وقال رئيس المجلس الدستوري لوران فابيوس: "نال إيمانويل ماكرون الغالبية المطلقة للأصوات، وبالتالي يعلن المجلس الدستوري أن السيد إيمانويل ماكرون انتُخب رئيسًا للجمهورية".

صفعة ورمية ببيضة

وليس هي المرة الأولى التي يهاجم فيها ماكرون، إذ تعرض في 27 سبتمبر/ أيلول 2021،  لموقف محرج جديد، بعدما رشقه أحد المواطنين ببيضة، خلال جولة له في مدينة ليون الفرنسية، للترويج لفن الطهي الفرنسي.

وأظهرت لقطات مصوّرة البيضة وهي ترتد من كتف الرئيس الفرنسي دون أن تنكسر، بينما كان يسير وسط حشد، وحينذاك هتف محتج "تحيا الثورة".

وسبق ذلك، في يونيو/ حزيران الماضي، تعرّضه لصفعة على الوجه من رجل كان يقف ضمن حشد أثناء قيام الرئيس بجولة في جنوب البلاد، حسبما ظهر في مقطع مصور للواقعة.

ووقع الحادث أثناء زيارة ماكرون لمنطقة دروم في جنوب شرق البلاد، حيث التقى برواد مطاعم وطلاب وتحدث عن كيفية عودة الحياة إلى طبيعتها بعد جائحة كوفيد-19.

ومد الرئيس يده لمصافحة رجل يرتدي قميصًا أخضر ونظارة وكمامة، لكن الرجل هتف "تسقط الماكرونية" ثم وجه إلى ماكرون صفعة على الوجه.

وينتظر الفرنسيون تسمية إيمانويل ماكرون لرئيس وزراء جديد في الأيام المقبلة، حيث يحول الرئيس الذي فاز بولاية ثانية تركيزه نحو الانتخابات التشريعية المقررة شهر يونيو/ حزيران المقبل.

المصادر:
العربي - أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close