الإثنين 15 أبريل / أبريل 2024

رغم إصابتها بكورونا.. الملكة إليزابيث تعتزم مُهاتفة جونسون

رغم إصابتها بكورونا.. الملكة إليزابيث تعتزم مُهاتفة جونسون

Changed

تقرير لـ"العربي" حول رفع الجزء الأكبر من قيود مواجهة كورونا في بريطانيا وتأثيره على الوضع الوبائي في البلاد (الصورة: غيتي)
تم الإعلان عن إصابة الملكة البريطانية بعد إصابة نجلها ولي العهد الأمير تشارلز بالفيروس للمرة الثانية في العاشر من فبراير، بعد يومين على لقائه والدته.

تعتزم الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا، التحدث هاتفيًا مع رئيس الوزراء بوريس جونسون، فضلًا عن القيام بمهام بسيطة هذا الأسبوع، وذلك بعد يوم من اختبار كوفيد-19 جاءت نتيجته إيجابية.

وأوضح قصر بكنغهام، أمس الأحد، أن الملكة البالغة من العمر 95 عامًا ظهرت عليها أعراض خفيفة تشبه البرد بعد ثبوت إصابتها بفيروس كورونا، ولكن من المتوقع أن تواصل القيام بمهام خفيفة.

متابعة الإفادة الدورية

وقال القصر إنه من المقرر أن تتحدث الملكة إليزابيث مع جونسون يوم الأربعاء القادم، من أجل إفادة أسبوعية دورية، كما تخطط للانضمام إلى فعاليات دبلوماسية عن بعد مع سفراء أجانب.

ومزحت الملكة، التي تلقت تطعيمها بالكامل ضد فيروس كورونا، قبل أربعة أيام بشأن عدم قدرتها على الحركة كثيرًا.

وتصاعدت المخاوف بشأن صحتها، منذ أن أمضت ليلة في المستشفى في أواخر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بسبب وعكة صحية.

بدوره قال جونسون، أمس الأحد، في تغريدة على موقع تويتر: "إنني على يقين من أنني أتحدث نيابة عن الجميع في تمني الشفاء العاجل لجلالة الملكة من فيروس كورونا والعودة إلى كامل صحتها وحيويتها".

ويأتي الإعلان عن إصابة الملكة بعد إصابة نجلها ولي العهد الأمير تشارلز  (73 عامًا) بالفيروس للمرة الثانية في العاشر من فبراير/ شباط، بعد يومين على لقائه والدته في قصر ويندسور.

ويُسلط الضوء على صحة الملكة، أقدم ملوك العالم وأطولهم بقاء في الحكم، منذ قضت ليلة في المستشفى في أكتوبر/ تشرين الأول بسبب مرض لم يحدد حيث نصحها أطباؤها بالخلود للراحة.

ويوم الجمعة الماضية، دعا مسؤولو الصحة في بريطانيا، رئيس الوزراء بوريس جونسون، إلى التريث وعدم التسرع في التحرك لرفع كل القيود الرامية لمكافحة جائحة كوفيد-19 في إطار خطته للتعايش مع الأمر.

وألغى جونسون بالفعل كل قيود مكافحة كوفيد-19 في البلاد، ومن المنتظر أن يعلن عن خططه لتوسيع الدائرة، مما يشير إلى أنه يريد التحرك لإنهاء إلزام الناس بالعزل الذاتي عند ثبوت إصابتهم بفيروس كورونا.

وأوضح رئيس اتحاد منظمات هيئة الصحة العامة في بريطانيا ماثيو تيلور، أنه "لا يزال الكثير يعترض خطط هيئة الصحة العامة الطموحة للتعافي".

المصادر:
العربي - رويترز

شارك القصة

تابع القراءة
Close