الأربعاء 24 أبريل / أبريل 2024

زيادة ملحوظة بعدد الولادات.. الصين تشهد طفرة "طفل التنين"

زيادة ملحوظة بعدد الولادات.. الصين تشهد طفرة "طفل التنين"

Changed

الصين تشهد طفرة "طفل التنين" – غيتي
الصين تشهد طفرة "طفل التنين" – غيتي
تظهر البيانات الواردة من المستشفيات الصينية خلال العام القمري الجديد الذي بدأ في 10 فبراير/ شباط الجاري، أن عدد المواليد الجدد زاد "بشكل كبير".

شهدت المستشفيات في جميع أنحاء الصين ولادة الكثير من الأطفال في عام التنين، في زيادة قد تعوض انخفاض عدد السكان في عام 2024.

وتأتي طفرة "طفل التنين" هذه، نتيجة وجود معتقدات لدى الصينيين بأن برج التنين الصيني تحديدًا يجلب الخير لمواليده.

طفرة قصيرة الأمد 

في التفاصيل، ذكر تقرير لصحيفة "ييكاي" للأخبار المالية أن البيانات الواردة من المستشفيات خلال العام القمري الجديد الذي بدأ في 10 فبراير/ شباط الجاري، أظهرت أن عدد المواليد الجدد زاد "بشكل كبير".

وأشارت الصحيفة إلى أن مستشفى في مدينة ووشي شرقي الصين على سبيل المثال، سجل زيادة 20% في عدد المواليد الجدد مقارنة بالعام الماضي.

في حين أبلغ مستشفى في مقاطعة شانشي شمال غرب الصين، عن زيادة بنسبة 72% في المواليد مقارنة بعام 2023.

في المقابل، يعتقد الخبراء أن طفرة "طفل التنين" من المرجح أن تكون قصيرة الأجل مع عزوف المزيد من النساء عن الإنجاب بسبب ارتفاع تكاليف رعاية الأطفال، فضلًا عن عدم رغبة الشباب في الزواج أو تعليق الشابات حياتهن المهنية في مجتمع تقليدي ما زال يشهد التمييز بين الجنسين.

تأخير الزواج

وترتبط معدلات الزواج في الصين ارتباطًا وثيقا بمعدلات المواليد، وفي العام الماضي ارتفع عدد الزيجات المسجلة لأول مرة منذ عدة سنوات نتيجة لتأجيل الزواج خلال فترة جائحة كورونا.

ويشعر صناع السياسة الصينيون بالقلق إزاء انخفاض عدد المواليد مع تقدم السكان في العمر، وقال الرئيس شي جين بينغ العام الماضي، إنه من الضروري "تشجيع ثقافة جديدة للزواج والإنجاب" من أجل التنمية الوطنية.

ومع هذا، يفضل العديد من الشبان في الصين البقاء دون زواج أو تأجيل هذه الخطوة بسبب ضعف فرص العمل وارتفاع البطالة لمستويات قياسية بين الشبان والانخفاض المزمن في ثقة المستهلك، مع تباطؤ النمو في ثاني أكبر اقتصاد في العالم وفق "رويترز".

يذكر أن عام 2024 هو عام التنين في الرزنامة الصينية، وهو غالبًا ما يكون عامًا شائعًا لإنجاب الأطفال، إذ يعتقد عدد كبير من الصينيين الذين يولدون في سنوات التنين يرافقهم الحظة، أي من المرجح أن يصبحوا ناجحين وجذابين بشكل غير عادي. 

ووفق موقع "فورين بوليسي" عادة ما يؤدي هذا الاعتقاد إلى زيادة طفيفة في الولادات في جميع أنحاء شرق آسيا عندما يأتي عام التنين في دورة الأبراج الصينية التي تبلغ مدتها 12 عامًا.

المصادر:
رويترز - ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close