الإثنين 22 أبريل / أبريل 2024

سبقه متهمان في قضيته.. ترمب يقرر تسليم نفسه للمحاكمة في جورجيا

سبقه متهمان في قضيته.. ترمب يقرر تسليم نفسه للمحاكمة في جورجيا

Changed

فقرة إخبارية تتناول قرار الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب تسليم نفسه للمحاكمة في ولاية جورجيا (الصورة: غيتي)
أمهل القضاء ترمب والمتهمين الثمانية عشر الآخرين حتى ظهر الجمعة بالتوقيت المحلي للحضور إلى محكمة مقاطعة فولتون.

أعلنت إدارة السجون الأميركية أن اثنين من المتهمين مع الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب بمحاولات التلاعب بنتيجة الانتخابات في جورجيا عام 2020، قد سلما نفسيهما إلى السلطات في الولاية الواقعة في جنوب شرق الولايات المتحدة الثلاثاء، فيما أعلن ترمب نيته تسليم نفسه الخميس المقبل.

ووفقًا للموقع الإلكتروني لسجن مقاطعة فولتون في أتلانتا، عاصمة الولاية، فقد كانت وجهت تسع تهم للخبير في القانون الدستوري جون إيستمان وسبع تهم لسكوت هول اللذين سلما نفسيهما كسجينين الثلاثاء. 

وكان المتهمان قد اتفقا سابقًا مع السلطات على دفع كفالة، الأمر الذي يتيح عدم وضعهما في الحبس الاحتياطي، شرط عدم مخالفة أي قانون، والامتناع عن أي تهديد، وعدم التواصل مع بعضهم البعض أو مع شهود، إلّا من خلال محاميهم.

وأمام ترمب والمتهمين الثمانية عشر الآخرين حتى ظهر الجمعة بالتوقيت المحلي للحضور إلى سجن محكمة مقاطعة فولتون.

ترمب سيسلم نفسه

ومساء أمس الإثنين، أفاد دونالد ترمب، المرشح الأوفر حظًا في الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشّح الحزب الجمهوري لاستحقاق 2024، بأنه سيسلّم نفسه إلى سلطات المقاطعة الخميس، مهاجمًا مرة أخرى "المدعية العامة اليسارية المتطرفة". كما ندّد بما اعتبره "تدخلا في الانتخابات". 

وقال ترمب في منشور على منصته "تروث سوشال" إنه سيعتقل الخميس من طرف المدعية العامة التي قدّمت لائحة اتهام هي الرابعة هذا العام. وجاء ذلك بينما وافق قاض في ولاية جورجيا على كفالة لترمب بقيمة 200 ألف دولار في القضية ذاتها. 

وفي 14 أغسطس/ آب الجاري، وجه القضاء في ولاية جورجيا الأميركية إلى دونالد ترمب و18 شخصًا آخر تهمة "الابتزاز" وارتكاب عدد من الجرائم سعيًا لقلب نتيجة الانتخابات الرئاسية عام 2020 في هذه الولاية الرئيسية التي فاز بها الرئيس الديمقراطي الحالي جو بايدن.

وجاء توجيه الاتهام إلى ترمب والأشخاص الـ18 نتيجة استناد المدعية العامة في مقاطعة فولتون فاني ويليس إلى "قانون المنظمات الفاسدة والممارِسة للابتزاز" المعروف اختصارا بقانون "ريكو". 

وهذا القانون يطبق في جورجيا وينص على عقوبات بالسجن من خمس إلى عشرين سنة.

المصادر:
العربي- وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close