الأربعاء 28 فبراير / فبراير 2024

"ستواجه إسرائيل هزيمة محتومة".. مظاهرات في إيران تضامنًا مع غزة

"ستواجه إسرائيل هزيمة محتومة".. مظاهرات في إيران تضامنًا مع غزة

Changed

رفع المتظاهرون في إيران الأعلام الفلسطينية ولافتات كتب عليها تسقط أميركا وتسقط إسرائيل
رفع المتظاهرون في إيران الأعلام الفلسطينية ولافتات كتب عليها تسقط أميركا وتسقط إسرائيل - غيتي
قال قائد الحرس الثوري الإيراني خلال مظاهرة في طهران إن فلسطين تقف في مسار حرب استنزاف ستواجه إسرائيل فيها هزيمة محتومة، "وسينتهي بها المطاف في مزبلة التاريخ".

خرج الآلاف من الإيرانيين في مسيرات اليوم السبت للاحتجاج على قتل الأطفال والمدنيين في العدوان الإسرائيلي على غزة، وقال قائد الحرس الثوري الإيراني إنه "ستواجه إسرائيل هزيمة محتومة".

وخرج محتجون في طهران ومدن أخرى "نصرة لأطفال غزة المضطهدين"، تحت شعار "فلسطين ليست وحدها"، بحسب وسائل إعلام محلية.

وفي طهران، رفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية ولافتات كتب عليها "تسقط أميركا، تسقط إسرائيل"، حسب وكالة فرانس برس.

مظاهرة في طهران للاحتجاج على قتل الأطفال والمدنيين في العدوان الإسرائيلي على غزة
مظاهرة في طهران للاحتجاج على قتل الأطفال والمدنيين في العدوان الإسرائيلي على غزة - غيتي

وسجلت احتجاجات مماثلة في مدن أخرى، بينها شيراز (جنوب)، وكرمان وأصفهان (وسط).

وبث التلفزيون الرسمي لقطات لبعض المحتجين خلال المسيرات التي انطلقت في أنحاء البلاد وهم يحملون أكفانًا بيضاء ترمز إلى الأطفال الشهداء في غزة.

"ستواجه إسرائيل هزيمة محتومة"

وقال حسين سلامي قائد الحرس الثوري الإيراني خلال احتجاج في العاصمة طهران نقله التلفزيون الرسمي في بث حي: "تقف فلسطين في مسار حرب استنزاف، ستواجه إسرائيل هزيمة محتومة، وسينتهي بها المطاف في مزبلة التاريخ".

وأضاف سلامي: "لم تنته المعركة، سيفعل العالم الإسلامي ما يجب عليه فعله. ثمة إمكانات هائلة لا تزال متبقية"، من دون الإشارة إلى أي تحركات محتملة من إيران للانخراط في الصراع.

وتابع: "لم يعد بإمكان النظام الصهيوني أن يتمتع بالسلام والأمن".

واليوم السبت، ناشدت وزارة الخارجية الإيرانية اليوم السبت المجتمع الدولي المساعدة في وقف "آلة القتل والإرهاب المنظم لنظام الحكم الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني ومحاسبة المجرمين الصهاينة أمام العدالة والقانون الدولي".

والأربعاء، دعت إيران الأمم المتحدة إلى اتخاذ "إجراءات فورية" للسماح بدخول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة الذي يواجه عدوانًا إسرائيليًا منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وقال عبد اللهيان خلال اجتماعه في جنيف مع رئيس العمليات الإنسانية الطارئة في الأمم المتحدة مارتن غريفيث، إن "كمية المساعدات الإنسانية المرسلة إلى غزة منخفضة للغاية، تقترب من الصفر، ومن الضروري أن تتخذ الأمم المتحدة إجراءات فورية وجادة في هذا الصدد".

ودعا الوزير الإيراني الأمم المتحدة إلى "الفتح الكامل" لمعبر رفح الحدودي، الذي تسيطر عليه مصر والذي يعد نقطة الوصول الرئيسية إلى قطاع غزة.

المصادر:
رويترز - أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close