الإثنين 13 مايو / مايو 2024

سريع الانتشار في الأماكن المكتظة.. كيف نحمي أنفسنا من "نوروفيروس"؟

سريع الانتشار في الأماكن المكتظة.. كيف نحمي أنفسنا من "نوروفيروس"؟

Changed

شهد العالم الحالي 13 تفشيًا لفيروس "نوروفيروس" على متن السفن السياحية
شهد العالم الحالي 13 تفشيًا لفيروس "نوروفيروس" على متن السفن السياحية- غيتي
مع تقديرات بتسجيل أكثر من 31 مليون مسافر في جميع أنحاء العالم هذا العام، يبدو أننا مقبلون على مزيد من تفشّي "نوروفيروس". فكيف نحمي أنفسنا؟

شهد العالم الحالي 13 تفشيًا لفيروس "نوروفيروس" على متن السفن السياحية.

ومع تقديرات بتسجيل أكثر من 31 مليون مسافر في جميع أنحاء العالم هذا العام، يبدو أننا مقبلون على مزيد من تفشّي هذا الفيروس، ولا سيما أنّ الإغلاقات جراء جائحة كوفيد 19، لم تسمح للناس باكتساب المناعة الطبيعية الضرورية من الأمراض والفيروسات.

ما هو نوروفيروس وما هي أعراضه؟

أفادت مجلة "هيلث" (health.com) بأنّ "نوروفيروس" هو السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب المعدة والأمعاء والأمراض التي تنقلها الأغذية.

وعلى الرغم من أن الناس يطلقون عليه غالبًا "أنفلونزا المعدة" ، إلا أنه لا علاقة له بالأنفلونزا.

يُمكن الإصابة به من خلال تناول طعام ملوّث، أو لمس سطح ملوث ثم لمس الفم، أو عدم غسل اليدين قبل تناول الطعام.

يستخدم قطاع الرحلات البحرية  المواد الكيميائية الصحيحة اللازمة للسيطرة على الفيروس
يستخدم قطاع الرحلات البحرية المواد الكيميائية الصحيحة اللازمة للسيطرة على الفيروس- غيتي

وتُفيد مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بأنّ "نوروفيروس" عادة ما يُسبّب الإسهال، والقيء، والغثيان، وآلام المعدة، والحمى، والصداع، وآلام الجسم.

وعادة ما يستمر "نوروفيروس" لمدة تتراوح بين يوم وثلاثة أيام، على الرغم من أنه يمكن للمصاب نشر المرض لبضعة أيام بعد ذلك، وهو ما يُصعّب عملية احتواء الفيروس.

أين ينتشر "نوروفيروس"؟

ينتشر "نوروفيروس" بسرعة في الأماكن المكتظة بالناس، على غرار الفصول الدراسية، والتجمعات العائلية، وحفلات الزفاف.

وتضمّ سفن الرحلات البحرية على وجه الخصوص العديد من الظروف التي تجعل الناس عرضة للإصابة بالفيروس، لناحية الأماكن المغلقة، وتناول الطعام الجماعي.

وتُقدّر مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) أنّ حوالي 1% فقط من حالات الإصابة بفيروس "نوروفيروس" السنوي تحدث على متن السفن السياحية، بينما تمثّل المدارس ودور رعاية المسنين والمستشفيات والمطاعم مجتمعة حوالي 91% من الحالات.

استراتيجيات لمنع تفشّي "نوروفيروس"

منذ حوالي 20 عامًا، وضع قطاع الرحلات البحرية برامج للوقاية من "نوروفيروس"، لناحية المواد الكيميائية الصحيحة اللازمة للسيطرة على الفيروس، والخطط والتدريب على كيفية استخدامها بشكل مناسب، إضافة إلى الخطط لكيفية التعامل مع المرضى للتأكد من عدم نقل الفيروس للآخرين.

ووفقًا للكلية الأميركية لأطباء الطوارئ (ACEP)، يجب أن تخصّص كل سفينة سياحية مكانًا لعزل أي مسافر مُصاب بمرض معدٍ، مما يساعدهم على تقليل مخاطر انتشار المرض للآخرين.

تضمّ سفن الرحلات البحرية العديد من الظروف التي تجعل الناس عرضة للإصابة بـ"نوروفيروس"
تضمّ سفن الرحلات البحرية العديد من الظروف التي تجعل الناس عرضة للإصابة بـ"نوروفيروس"- غيتي

كما أنشأت مراكز السيطرة على الأمراض والحماية منها برنامجًا صارمًا لشبكات الصرف الصحي على السفن (VSP) للمساعدة في منع الانتشار العام للأمراض على متن السفن السياحية، لناحية مراقبة أنظمة المياه المحمولة، وغرف الطعام، وإجراءات النظافة، والتدفئة، والتهوية، وأنظمة تكييف الهواء (HVAC) وغيرها من المعايير.

كيف نحمي أنفسنا أثناء الرحلة البحرية؟

إنّ أهم إجراء لمنع انتشار "نوروفيروس"، هو غسل اليدين بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل. يجب أن يتم ذلك قبل الأكل والشرب، وتنظيف الأسنان، وبعد الذهاب إلى الحمام، ولمس الأسطح، والاعتناء بشخص مصاب بالفيروس.

ولا تعتبر معقّمات اليدين بديلًا عن غسل اليدين، للوقاية من "نوروفيروس".

وفي حال الإصابة بمرض خلال الرحلة البحرية، يجب عليك الراحة، وشرب الكثير من الماء لإعادة بناء جهاز المناعة ومنع جفاف الجسم.

ورغم أنّ عزل نفسك في مقصورتك لمدة يوم أو يومين قد لا يكون أمرًا رائعًا خلال العطلة، إلا أنّه من المهم اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجنّب إصابة الآخرين.

المصادر:
العربي - ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close