الخميس 18 أبريل / أبريل 2024

سياسة بايدن تجاه حرب غزة.. غضب وانقسامات داخل البيت الأبيض

سياسة بايدن تجاه حرب غزة.. غضب وانقسامات داخل البيت الأبيض

Changed

وجّه موظفون بوزارة الخارجية انتقادات لاذعة لإدارة بايدن بشأن تعاملها مع الحرب الإسرائيلية على غزة
وجّه موظفون بوزارة الخارجية انتقادات لاذعة لإدارة بايدن بشأن تعاملها مع الحرب الإسرائيلية على غزة- إكس
كشفت تسريبات فقدان مسؤولين أميركيين ثقتهم في قدرة إدارة بايدن على التعامل مع الحرب على غزة، مع تصاعد لهجة الانتقاد للانتهاكات الإسرائيلية علنًا.

تتصاعد داخل البيت الأبيض أصوات لم تعد راضية على سياسة الرئيس الأميركي جو بايدن في الحرب الإسرائيلية على غزة.

ووجّه موظفون في وزارة الخارجية انتقادات لاذعة لإدارة بايدن بشأن تعاملها مع الأزمة على نحو يُظهر انحيازًا كاملًا من بلادهم لإسرائيل.

وطالب هؤلاء في مذكرة مُسرّبة بدعم وقف إطلاق النار، والتوازن في توجيه الرسائل الخاصّة والعامة لإسرائيل.

كما دعوا إلى انتقاد التكتيكات العسكرية الإسرائيلية، مؤكدين أنّ "حجم الخسائر البشرية في قطاع غزة غير مقبول"، إذ تجاوز حتى الآن 10 آلاف شهيد منهم أكثر من 4 آلاف طفل، وأكثر من 25 ألف جريح.

كما وجّه 26 سيناتورًا أميركيًا ديمقراطيًا رسالة إلى بايدن تُطالبه بحماية المدنيين في غزة، وإلزام إسرائيل باحترام قواعد الحرب، مطالبين بتقديم ضمانات بشأن تنفيذ العملية العسكرية الإسرائيلية في غزة وفق القانون الإنساني الدولي.

وعبّرت الولايات المتحدة عن دعم غير مشروط لإسرائيل منذ بداية حربها على قطاع غزة في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، إذ وافقت على منحها مساعدات مالية بنحو 14 مليار دولار.

كما زوّدتها بكمية كبيرة من الأسلحة المتطورة، الأمر الذي دفع المسؤول عن نقل الأسلحة الأميركية إلى الخارج في وزارة الخارجية جوش بول إلى الاستقالة.

المصادر:
أنا العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close