السبت 15 يونيو / يونيو 2024

سيناريوهات الرد الإيراني على إسرائيل.. هل اقتربت المواجهة المباشرة؟

سيناريوهات الرد الإيراني على إسرائيل.. هل اقتربت المواجهة المباشرة؟

Changed

الصحافة العالمية تتوقع سيناريو الرد الإيراني على إسرائيل - رويترز
الصحافة العالمية تتطرق إلى سيناريو الرد الإيراني على إسرائيل - رويترز
علّقت صحف أجنبية على عملية اغتيال أبناء إسماعيل هنية في غزة، وتحدثت عن سيناريوهات الرد الإيراني على استهداف إسرائيل لقنصليتها في دمشق.

رأت أبرز الصحف الأجنبية اليوم الخميس، أن الحرب على غزة وصلت إلى نقطة انعطاف، وناقشت إمكانية توسعها في ظل الحديث عن استعدادات أميركية إسرائيلية لرد إيراني وشيك على استهداف قنصلية طهران في دمشق.

وفيما ناقشت الصحافة الغربية سيناريو الرد الإيراني على إسرائيل، علّقت أيضًا على اغتيال الاحتلال الإسرائيلي لثلاثة من أبناء رئيس المكتب السياسي في حركة "حماس" إسماعيل هنية بغزة.

"نيويورك تايمز": اغتيال أبناء هنية وهجوم رفح

فتوقفت صحيفة "نيويورك تايمز" عند الغارة الإسرائيلية التي أسفرت عن استشهاد 3 من أبناء رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية وعددًا من أحفاده، والتي تأتي في وقت تواصل فيه إسرائيل التهديد بشن هجوم على مدينة رفح، وبينما يدرس الجانبان مقترحات جديدة لوقف إطلاق النار.

وفي إطار المحادثات الجارية، نقلت الصحيفة الأميركية عن مسؤولين أن "حماس" أبلغت إسرائيل أنها لم تتمكن من تحديد موقع 40 محتجزًا كان الإسرائيليون يأملون في إطلاق سراحهم في الصفقة المقبلة.

هذا الأمر، أثار مخاوف إسرائيل من احتمال مقتل مزيد من المحتجزين لدى المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وأضافت الصحيفة أنه لم يتضح بعد ما إذا كانت إسرائيل ستطالب الآن بإدراج شبان وجنود، ضمن أول 40 محتجزًا سيطلق سراحهم.

"واشنطن بوست": حرب غزة تصل إلى نقطة انعطاف

بدورها، رأت صحيفة "واشنطن بوست" في مقال لآدم تايلور أن الحرب الإسرائيلية على غزة وصلت إلى نقطة انعطاف، إذ بالتزامن مع الانسحاب من جنوب غزة تحركت إسرائيل لفتح نقاط وصول إضافية إلى الشمال، كما يتحدث الوسطاء بشكل إيجابي عن إمكانية التوصل إلى اتفاق لوقف النار.

ويعتقد تايلور أن هذا التحول يأتي وسط ضغوط دولية على إسرائيل، التي تواجه أقوى انتقادات دولية منذ عقود تزايدت بعد مقتل عمال الإغاثة التابعين "للمطبخ المركزي العالمي".

واستكمل الكاتب في مقاله أن المسؤولين الأميركيين يرون أن التغييرات في السياسة الإسرائيلية، إشارة إلى أن الضغط على تل أبيب يحقق نتائج.

لكن تايلور يلفت أيضًا إلى أن أقوى ورقة ضغط على إسرائيل لم تستخدم بعد، إذ تواجه الدول الغربية والولايات المتحدة دعوات لوقف مبيعات الأسلحة لإسرائيل أو الحد منها.

هذا بالإضافة إلى أن نتيجة التغيير هذه ليست واضحة، فالعوامل الأكثر أهمية في هذا الصراع "لا تزال دون حل كما كانت دائمًا"، على حد تعبير تايلور.

"وول ستريت": تحذير من هجوم على أصول إسرائيلية

أما صحيفة "وول ستريت جورنال"، فتوقفت عند التهديدات الإيرانية بالرد على استهداف إسرائيل قنصلية طهران في دمشق، ونقلت عن مسؤولين أن تقارير استخباراتية أميركية بينت أن هجومًا على الأصول الإسرائيلية من قبل إيران أو وكلائها "قد يكون وشيكًا".

وأردفت "وول ستريت" أن مسؤولي الدفاع الأميركيين حذروا من أن إيران قد تستخدم قواتها العسكرية هذه المرة لإظهار "رد قوي" على مقتل القيادي بالحرس الثوري محمد رضا زاهدي.

فقد صرّح مسؤول أميركي للصحيفة أن الولايات المتحدة تواصلت مع دول المنطقة لتطلب منها حث إيران على تجنب التصعيد، وأن المسؤول عن العمليات العسكرية الأميركية في الشرق الأوسط سيتوجه إلى إسرائيل هذا الأسبوع لمناقشة الهجوم الإيراني المحتمل وكيف يمكن للولايات المتحدة أن ترد.

"أكسيوس": جنرال أميركي في إسرائيل 

في إطار ترقب الرد الإيراني على إسرائيل أفاد موقع "أكسيوس" الأميركي نقلًا عن مسؤولين أن جنرالًا أميركيًا رفيع المستوى سيتوجه اليوم الخميس إلى إسرائيل، للتنسيق مع تل أبيب في هذا الملف.

 كما لفتت الصحيفة إلى أن إسرائيل تستعد "لهجوم مباشر غير مسبوق محتمل من الأراضي الإيرانية باستخدام الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة وصواريخ كروز".

كذلك، صرّحئ مسؤول إسرائيلي لـ"أكسيوس" أنه في حال حدوث هذا السيناريو، فسترد إسرائيل بهجوم مباشر على إيران، مضيفًا أن تل أبيب طلبت من واشنطن المساعدة في الحد من الرد الإيراني، من خلال إرسال رسائل تحذير خاصة وإبراز قوتها في المنطقة.

كما أن إسرائيل والولايات المتحدة تنسقان معًا بشأن الدفاع الجوي والصاروخي المشترك في المنطقة، تحسبًا لأي هجوم إيراني محتمل وفق الصحيفة.

"لوموند": اقتراب المواجهة المباشرة بين إيران وإسرائيل

ختامًا، أعرب آلان فراشون في صحيفة "لوموند" الفرنسية عن توقعه باقتراب إسرائيل وإيران من المواجهة المباشرة، مشيرًا إلى أنه "رغم أن أيًا من الأطراف لا يريد ذلك، إلا أن احتمال أن تثير حرب غزة حربًا أخرى مرتفع جدًا".

وشرح فراشون أنه "بعد ضرب قنصلية طهران في دمشق لم تعد المواجهة بين إيران وإسرائيل بالوكالة، بل نحن نقترب من المواجهة المباشرة".

ورأى الكاتب أيضًا أنه ما دامت المأساة في غزة مستمرة، فإن كل يوم يمر يزيد من خطر نشوب صراع ثانٍ في الشرق الأوسط ومن شأنه أن يجر لبنان أيضًا إلى حرب سوف تتحول إلى كارثة.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close