الجمعة 24 مايو / مايو 2024

غارات بعد هدوء لساعات.. جبهة لبنان تترقب الرد الإيراني على إسرائيل

غارات بعد هدوء لساعات.. جبهة لبنان تترقب الرد الإيراني على إسرائيل

Changed

الطيران الحربي الإسرائيلي يشن غارتين على جنوب لبنان - رويترز
الطيران الحربي الإسرائيلي يشن غارتين على جنوب لبنان - رويترز
استهدفت غارة إسرائيلية أطراف بلدة الجبين وأخرى الضهيرة في القطاع الغربي جنوبي لبنان، وسط ترقب للرد الإيراني على هجوم القنصلية في دمشق.

شن الطيران الإسرائيلي غارتين اليوم الخميس على جنوب لبنان استهدفت الأولى بلدة الضهيرة والثانية الجبين، وذلك بعد هدوء حذر دام لساعات طويلة.

فقد أكّد مراسل "العربي" من جنوب لبنان علي رباح، أن غارتين إسرائيليتين في الساعات الأخيرة طالتا البلدتين الواقعتين في القطاع الغربي.

 وتتزامن الغارتان مع قصف مدفعي، كان قد استهدف بلدة طير حرفا في القطاع الغربي وطاول الأحياء السكنية والمنازل، بحسب المعطيات التي نقلها مراسلنا.

غارات وقصف بعد هدوء

ويوضح رباح أن هذه التطورات العسكرية تأتي بعد هدوء حذر ساد الجبهة اللبنانية ودام لساعات طويلة منذ مساء أمس الأربعاء.

ولفت مراسلنا إلى أن يوم أمس شهد غارتين على عيتا الشعب والخيام، بالإضافة إلى عمليتين لحزب الله استهدفتا ثكنة زبدين في مزارع شبعا المحتلة، وموقع السماق في مرتفعات كفرشوبا المحتلة.

ويردف رباح أن هذه هي المرة الأولى ربما التي تتراجع فيها حدة القصف والقصف المضاد بين الاحتلال الإسرائيلي وحزب الله إلى هذا الحد.

ترقب للرد الإيراني 

سياسيًا، يشير مراسل "العربي" إلى أن بعض المحللين في الصحف والمواقع الإخبارية في لبنان يرون أن هذا التراجع في حدة القصف، يعود إلى ترقب الردّ الإيراني على استهداف إسرائيل قنصليتها في دمشق.

فيؤكد رباح في هذا الصدد، أن الحذر يوم أمس كان كبيرًا جدًا على الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة، وذلك في ظل انتشار الأخبار التي كانت تتحدث عن اقتراب الرد الإيراني.

ويأتي ذلك أيضًا، في إطار حديث بعض المسؤولين في لبنان عن أن الرد الإيراني على هجوم إسرائيل آتٍ لا محالة، وعلى رأسهم الأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصرالله ونبيه بري رئيس مجلس النواب.

فقد قال بري في تصريحات قبل يومين إن "المنطقة بأكملها قد تشتعل، إذا تدحرجت الأمور بعد الرد الإيراني المرتقب".

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close