الجمعة 7 يونيو / يونيو 2024

"شعب لا يعرف المستحيل".. مناقشة رسالة ماجستير داخل مخيم في رفح

"شعب لا يعرف المستحيل".. مناقشة رسالة ماجستير داخل مخيم في رفح

Changed

مناقشة رسالة ماجستير عبر "زووم" في رفح - جامعة الأزهر في غزة
مناقشة رسالة ماجستير عبر "زووم" في رفح - جامعة الأزهر في غزة
ناقش طالب فلسطيني رسالة ماجستير في إدارة الأعمال، من داخل مخيمات النزوح في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة التي يتوعد الاحتلال الإسرائيلي باجتياحها.

على الرغم من الجراح والألم والتشرد الذي تتسبب به الحرب في قطاع غزة والاستهداف المتعمد للمراكز التعليمية، يتمسك الغزيون بأحلامهم ويرسمون أملًا في وسط الويلات التي يتسبب بها العدوان الإسرائيلي المستمر للشهر السابع على التوالي.

فقد ناقش طالب فلسطيني رسالة ماجستير في إدارة الأعمال من داخل مخيمات النزوح في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة التي يتوعد الاحتلال الإسرائيلي باجتياحها، باعثًا رسالة للعالم أجمع بأن "هذا الشعب لا يعرف المستحيل".

رسالة ماجستير في مخيم النزوح

في التفاصيل، فقد نشرت جامعة الأزهر في غزة عبر صفحتها على "فيسبوك" منشورًا كشفت فيه أن طالب الدراسات العليا صلاح محمد أحمد العايدي، ناقش رسالة ماجستير في مخيمات النزوح برفح يوم السبت المنصرم.

وأوضحت الجامعة أن مناقشة رسالة الماجستير في إدارة الأعمال بكلية الاقتصاد والعلوم الإدارية، كانت بمتابعة عميد الدراسات العليا الدكتور إيهاب المصري عبر تقنية "الزووم".

وتابع المنشور أن رسالة الماجستير حملت عنوان "أثر تخطيط التعاقب الوظيفي على الاحتفاظ بالكفاءات.. دراسة ميدانية على بنوك المحافظات الجنوبية- فلسطين".

وأشرف على الرسالة الدكتور محمد فارس والأستاذ الدكتور شادي التلباني من أعضاء هيئة التدريس بكلية الاقتصاد والعلوم الإدارية، والدكتور بلال البشيتي مناقشًا داخليًا، والدكتور خليل ماضي مناقشًا خارجيًا.

وبعد الاستماع إلى متناقشة العايدي لرسالته، قررت اللجنة منح الطالب درجة الماجستير.

مناقشة رسالة ماجستير عبر "زووم" في رفح - جامعة الأزهر في غزة
مناقشة رسالة ماجستير عبر "زووم" في رفح - جامعة الأزهر في غزة

"شعب لا يعرف المستحيل"

ووفقًا لوسائل إعلام فلسطينية محلية، أهدى العايدي رسالته إلى "أرواح الشهداء والجرحى والأسرى والنازحين الصابرين والمُهدمة بيوتهم".

فيما أكد الطالب الفلسطيني أنه يواصل مسيرته التعليمية "رغم الفقد والجراح والألم، حيث يبقى الأمل.. وعلى هذه الأرض ما يستحق الحياة".

بدوره، تقدم رئيس جامعة الأزهر في قطاع غزة الأستاذ الدكتور عمر ميلاد بالتهنئة للطالب العايدي بحصوله على درجة الماجستير، كما تقدم بالشكر والتقدير للمشرفين والمناقشين "على جهودهم غير العادية في أصعب الظروف، والتي تساعد طلبتنا على استكمال دراستهم".

مناقشة رسالة ماجستير عبر "زووم" في رفح - جامعة الأزهر في غزة
مناقشة رسالة ماجستير عبر "زووم" في رفح - جامعة الأزهر في غزة

كما شدد ميلاد بحسب ما نقلت وسائل الإعلام على أن "مناقشة هذه الرسالة من خيام النزوح هو تحدٍ جديد متواصل لشعب لا يعرف المستحيل".

وتابع رئيس جامعة الأزهر: "يعيش الطالب وأعضاء الهيئة التدريسية ظروفًا صعبة ومعقدة في ظل العدوان الهمجي والمتواصل على قطاع غزة".

طالب الدراسات العليا صلاح محمد أحمد العايدي - جامعة الأزهر في غزة
طالب الدراسات العليا صلاح محمد أحمد العايدي - جامعة الأزهر في غزة

كما شرح ميلاد أن وزير التربية والتعليم العالي سمح بمناقشة رسائل الماجستير والدكتوراه لطلبة جامعة الأزهر من خيام النزوح أو عبر تقنية "الزووم".

أما الدكتور إيهاب المصري عميد الدراسات العليا والمشرف على الرسالة، فقد كشف بأن هناك رسائل أخرى ستناقش قريبًا عبر "زووم" أيضًا، معربًا في هذا الإطار عن شكره للجهود المبذولة من طاقم الدراسات العليا لتذليل الصعاب أمام طلاب الجامعات في غزة.

يذكر أنه منذ بدء الحرب في 7 أكتوبر/ تشرين الأول المنصرم، دمرت إسرائيل 5 من أصل 6 جامعات في قطاع غزة كليًا أو جزئيًا بينما استشهد 3 من رؤساء الجامعات، و95 من عمداء وأساتذة الجامعات، حسب المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان.

المصادر:
الأناضول - جامعة الأزهر

شارك القصة

تابع القراءة
Close