الخميس 20 يونيو / يونيو 2024

شغب وهتافات سياسية.. نهاية "مأساوية" للدوري اللبناني بكرة القدم

شغب وهتافات سياسية.. نهاية "مأساوية" للدوري اللبناني بكرة القدم

Changed

آخر تحديث:
13 مارس 2023 13:16
جانب من المقاعد التي ألقيت على أرض الملعب
جانب من المقاعد التي ألقيت على أرض الملعب - فيسبوك
لم يكتب لبطولة الدوري اللبناني بكرة القدم أن تنتهي على أرض الملعب بعدما توقفت المباراة الحاسمة بين ناديي الأنصار والعهد بسبب الشغب.

توقفت المباراة الحاسمة، في الدوري اللبناني لكرة القدم يوم أمس الأحد بين ناديي الأنصار والعهد في دقائقها الأخيرة، بعد اعتراضات واسعة على التحكيم الذي أشرف عليه طاقم عُماني. 

وعمدت جماهير نادي الأنصار إلى تحطيم كراسي ملعب "فؤاد شهاب" في منطقة جونية، وإلقائها على أرضية الملعب، بعد توقف ثان للقاء، عقب إضافة الحكم 18 دقيقة على الوقت الأصلي بسبب احتجاج الأنصاريين على إلغاء هدف لفريقهم، نتج عنه توقف المباراة وتدخل المعنيين في الاتحاد والناديين لاستكمالها. 

ووصل الناديان إلى اللقاء الحاسم في البطولة، في ختام مرحلة "السداسية"، فتصدر العهد بـ33 نقطة، يليه الأنصار بـ32 بعد خسارته الأسبوع الماضي "ديربي" العاصمة أمام غريمه التقليدي نادي النجمة. 

اعتراضات على التحكيم

وكان الفريق الذي يحمل أكبر عدد من الألقاب في البطولة، بحاجة لفوز أكيد على فريق العهد، لضمان لقبه الخامس عشر بالدوري، إلا أن الأمور سارت بالاتجاه المعاكس فنيًا، حيث افتتح العهد التسجيل قبل نهاية الشوط الأول، عن طريق لاعب الأنصار السابق ربيع عطايا، قبل أن يسجل اللاعب الدولي نادر مطر هدف التعادل للأنصار في منتصف الشوط الثاني، ليقرر الحكم العماني خالد الشخصي إلغاءه. 

وعزا الحكم قراره إلى خطأ لصالح الأنصار، من دون احتساب أفضلية مواصلة اللعب، ليسود الهرج والمرج في المدرجات ما أدى إلى توقف المباراة لنحو ربع ساعة. وبعد دقائق من استئناف المباراة احتسب الشخصي ضربة جزاء للأنصار، اعتبرها جمهور العهد "هدية تعويض"، فاشتعلت المدرجات، وساد توتر كبير بين الجمهورين، أدى إلى تدخل القوى الأمنية لضبطه. 

هتافات سياسية

وجنحت الهتافات في المدرجات إلى السياسة، فأطلق جمهور العهد هتافات مؤيدة للنظام السوري وإيران، أمام جمهور الأنصار الذي كان رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري، أحد أبرز مموليه، الأمر الذي عكس استياء واضحًا لدى الناشطين على مواقع التواصل من حجم التأثير السياسي على اللعبة في لبنان. 

وعاد العهد ليتقدم قبل نهاية الوقت الأصلي بدقيقتين، إلا أن الأنصار عادل النتيجة مجددًا عن طريق حسن معتوق، أبرز لاعبي لبنان.

ومع الدخول في الوقت المحتسب بدلًا عن ضائع، والذي شمل فترة التوقف الطويلة، تقدم العهد مجددًا عن طريق المهاجم الإسكتلندي لي اروين، لكن احتكاكًا بين لاعبي الفريقين، أدى لاشتعال المدرجات مجددًا، وتحطيم كراسي الملعب، لتتوقف المباراة عند نتيجة 3-2 لصالح العهد. 

إدانات برلمانية

وفيما حال الشغب دون استكمال مراسم تسليم البطولة، أعلن نادي العهد على صفحاته فوزه باللقب، وسط انتقادات عنيفة لاتحاد كرة القدم، وسوء التحكيم الذي اعتبر البعض أنه كان سببًا أساسيًا في توتر الأجواء خلال المباراة. 

واستنكر نواب وناشطون ما انتهت إليه المباراة، فيما دعا البرلماني سيمون أبي رميا، رئيس لجنة الشباب والرياضة في مجلس النواب إلى اعتقال الذين تسببوا بالشغب، علمًا بأن رئيس نادي الأنصار نبيل بدر هو عضو في اللجنة نفسها، كونه انتخب نائبًا في الانتخابات التشريعية الأخيرة خلال مايو/ أيار الماضي. 

ومنذ بداية الموسم الحالي في كرة القدم، واجهت الجماهير معضلة عدم توفر الملاعب، وطالبت الأندية ذات الشعبية الكبيرة الاتحاد بالتحرك من دون التوصل إلى حلول، وتم اعتماد مجمع فؤاد شهاب، في أغلب مباريات بطولتي الدوري والكأس، رغم أنه لا يتسع لأكثر من 5000 متفرج. 

ولم يعلن الاتحاد بعد عن تثبيت نتيجة المباراة، في الوقت الذي ضمن نادي النجمة المركز الثاني في الدوري، الذي يؤهله لكأس الاتحاد الآسيوي.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close