الأحد 19 مايو / مايو 2024

شهداء وجرحى.. قصف يستهدف مسجدًا في رفح ومركزًا للأونروا في خانيونس

شهداء وجرحى.. قصف يستهدف مسجدًا في رفح ومركزًا للأونروا في خانيونس

Changed

أعلنت "الأونروا" عن اشتعال النيران في المباني داخل مركز إيواء يتبع لها في خانيونس بعد تعرضه للقصف -الأناضول
أعلنت "الأونروا" عن اشتعال النيران في المباني داخل مركز إيواء يتبع لها في خانيونس بعد تعرضه للقصف -الأناضول
استهدف القصف الإسرائيلي مسجدًا شرقي رفح ومركزًا لإيواء للنازحين في خانيونس جنوب قطاع غزة ما أسفر عن سقوط عدد من الشهداء والجرحى.

ينفذ جيش الاحتلال الإسرائيلي قصفًا عنيفًا على مناطق متفرقة في قطاع غزة ولا سيما رفح وخانيونس جنوبي القطاع.

وأفاد مراسل "العربي" بوقوع شهداء وجرحى في صفوف المدنيين جراء قصف إسرائيلي على مسجد شرقي رفح.

وأضاف مراسلنا أن خمسة شهداء وعدد من الجرحى أصيبوا خلال استهداف الجيش الإسرائيلي مسجد عمر بن عبد العزيز في حي الجنينة شرقي المدينة. 

استهداف مركز لإيواء النازحين بخانيونس

ويأتي ذلك بعد قصف المدفعية الإسرائيلية لمركز لإيواء النازحين تابع وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا". وقد أعلنت الوكالة عن اشتعال النيران في المباني داخل مركز إيواء يتبع لها في خانيونس، مشيرة إلى أن المركز يؤوي عشرات الآلاف من النازحين. 

وقد أفاد مراسل "العربي" بأن حصيلة القصف المدفعي الإسرائيلي على مركز ارتفع إلى 14 شهيدًا.

"إمعان إسرائيلي" باستهداف الأونروا

من جهتها، أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية الهجوم على مركز الإيواء في خانيونس. واعتبرت في بيان "هذا القصف "إمعانًا إسرائيليًا رسميًا في استهداف الأونروا بمؤسساتها ومنشآتها وكوادرها ومدارسها ومراكز الإيواء التابعة لها ومعداتها، بهدف استكمال تصفية وجودها وعملها في قطاع غزة، وحرمان اللاجئين الفلسطينيين من أي خدمات وبرامج إغاثية وتعليمية وصحية تقوم بها الوكالة الأممية وتشرف عليها، على طريق ضرب مقومات بقاء الفلسطينيين في القطاع وتصفيتها، ودفعهم إلى المزيد من النزوح القسري والهجرة خارج وطنهم".

ورأت الخارجية أن "الفشل الدولي في وقف حرب الإبادة الجماعية وتطبيق قرار مجلس الأمن رقم 2720 وتأمين الاحتياجات الأساسية الإنسانية لمواطني القطاع، يشجّع قوات الاحتلال على ارتكاب المزيد من تلك الجرائم".

وقد تسبب عدوان الاحتلال الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة، حتى أمس الثلاثاء، باستشهاد 25 ألفًا و490 فلسطينيًا، وإصابة 63 ألفًا و354 آخرين، معظمهم من الأطفال والنساء، ونزوح نحو 1.9 مليون فلسطيني، أي أكثر من 85% من السكان، بحسب الأمم المتحدة.

المصادر:
العربي- وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close