الأحد 23 يونيو / يونيو 2024

"شهيد لقمة العيش".. استشهاد الأسير عبد الرحيم عامر في سجون الاحتلال

"شهيد لقمة العيش".. استشهاد الأسير عبد الرحيم عامر في سجون الاحتلال

Changed

تحتجز إسرائيل في سجونها ما لا يقل عن 9100 أسير فلسطيني
تحتجز إسرائيل في سجونها ما لا يقل عن 9100 أسير فلسطيني - غيتي
استشهد الأسير عبد الرحيم عامر في سجن هداريم، وهو معتقل منذ 17 مارس الماضي، ومحكوم بالسجن لمدة شهر بذريعة الدخول إلى داخل الخط الأخضر بدون تصريح.

استشهد اليوم السبت الأسير الفلسطيني في سجون الاحتلال الإسرائيلي عبد الكريم عامر من محافظة قلقيلية شمال الضفة الغربية.

وفي بيان مشترك، أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني، "استشهاد الأسير عبد الرحيم عبد الكريم عامر (59 عامًا) من محافظة قلقيلية في سجن (هداريم)، وهو معتقل منذ تاريخ 17/3/2024، ومحكوم بالسجن لمدة شهر بذريعة الدخول إلى الأراضي المحتلة عام 1948 بدون تصريح".

وأوضح البيان أنه "لا تتوفر معلومات واضحة حتى اللحظة عن ظروف استشهاده، علمًا أن قوات الاحتلال اعتقلته هو ونجله من بلدة الطيرة داخل الخط الأخضر، بعد أن توجها للبحث عن عمل".

شهيد لقمة العيش

ونعت الهيئة والنادي "الأسير عامر شهيد لقمة العيش وهو أب لـ7 أبناء، والذي ارتقى في سجن (هداريم)، ليضاف إلى قوائم شهدائنا من العمال الذين يتعرضون يوميًا لعمليات تنكيل وتعذيب واحتجاز وملاحقة واعتقال".

وأضافت الهيئة والنادي، أنّ الاحتلال وبعد السابع من أكتوبر اعتقل آلاف العمال ومارس بحقهم عمليات تعذيب غير مسبوقة، ونذكر هنا حملات الاعتقال الواسعة التي تعرض لها عمال غزة في الأراضي المحتلة عام 1948، والضفة".

الأسير الشهيد عبد الكريم عامر من محافظة قليقيلة شمال الضفة الغربية
الأسير الشهيد عبد الكريم عامر من محافظة قليقيلة شمال الضفة الغربية - وسائل التواصل

ولفت البيان أنه باستشهاد الأسير عبد الرحمن عامر، فإن عدد الأسرى والمعتقلين الذين استشهدوا بعد 7 أكتوبر/ تشرين الأول ارتفع إلى 16 من بينهم 3 عمال اثنين من غزة بالإضافة إلى الشهيد عامر.

وحملت الهيئة والنادي "الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاده، في وقت يواصل فيه الاحتلال إبادته الجماعية بحقّ شعبنا في غزة، وعدوانه الشامل، مستخدمًا كافة سياساته الممنهجة لاستهداف وجودنا، والتضييق على أبناء شعبنا بكافة الوسائل والأدوات الممنهجة".

بدوره، أكد الأمين العام للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين شاهر سعد أن حكومة الاحتلال تتحمل مسؤولية استشهاد العامل عبد الرحيم عبد الكريم عامر داخل معتقلات الاحتلال.

وأوضح سعد في بيان أن قوات الاحتلال اعتقلت العامل عامر ونجله قبل أكثر من شهر خلال وجودهما في مدينة الطيرة، بحجة العمل دون تصريح.

وبين سعد أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت أكثر من 150 عاملًا خلال أسبوعين، كان آخرهم عدد من العمال على حاجز الزعيم العسكري شرق القدس المحتلة، اليوم السبت، أثناء دخولهم للمدينة.

وقال سعد: إن "قوات الاحتلال تلاحق وتطارد العمال داخل أراضي الـ48 في مواقع عملهم وعلى الحواجز رغم امتلاكهم تصاريح، منذ السابع من أكتوبر الماضي".

والأحد الماضي، أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير في بيان مشترك، استشهاد الأسير وليد دقة (62 عامًا) متأثرًا بإصابته بالسرطان، بعد قضائه 38 سنة في سجون إسرائيل.

وأرجعا وفاته إلى "سياسة الإهمال الطبي المتعمد (القتل البطيء) التي تتبعها إدارة سجون الاحتلال بحق الأسرى المرضى".

وتحتجز إسرائيل في سجونها ما لا يقل عن 9 آلاف و100 أسير فلسطيني، زادت أوضاعهم سوءًا منذ أن بدأت عدوانًا على قطاع غزة في 7 أكتوبر 2023، وفق منظمات فلسطينية معنية بالأسرى.

المصادر:
العربي - نادي الأسير الفلسطيني

شارك القصة

تابع القراءة
Close