الأربعاء 28 فبراير / فبراير 2024

"صار الآن سفاح غزة".. أردوغان يدعو إلى محاكمة نتنياهو كمجرم حرب

"صار الآن سفاح غزة".. أردوغان يدعو إلى محاكمة نتنياهو كمجرم حرب

Changed

حيا أردوغان الفلسطينيين المتمسكين بالدفاع عن وطنهم رغم الهجمات الإسرائيلية غير الأخلاقية
حيا أردوغان الفلسطينيين المتمسكين بالدفاع عن وطنهم رغم الهجمات الإسرائيلية غير الأخلاقية - غيتي
أكد أردوغان أن نتنياهو إلى جانب كونه مجرم حرب سيُحاكم باعتباره سفاح غزة، منتقدًا دول الغرب بسبب دعم إسرائيل في عدوانها على القطاع.

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الإثنين، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو سيحاكم في نهاية المطاف باعتباره مجرم حرب، بسبب الهجوم الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة.

كما انتقد أردوغان دول الغرب، بسبب دعم إسرائيل.

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، يشن الجيش الإسرائيلي عدوانًا على غزة، خلّف آلاف الشهداء والجرحى، بالإضافة إلى دمار هائل في البنية التحتية و"كارثة إنسانية غير مسبوقة"، بحسب مصادر رسمية فلسطينية وأممية.

"سفاح غزة"

وفي كلمة أمام اجتماع لجنة لمنظمة التعاون الإسلامي في اسطنبول، قال أردوغان: إن الدول الغربية التي تدعم إسرائيل تقدم لها "دعمًا غير مشروط لقتل الأطفال" وتتواطأ معها على جرائمها.

وأضاف "إلى جانب كونه مجرم حرب، فإن نتنياهو، الذي صار الآن سفاح غزة، سيُحاكم باعتباره سفاح غزة، تمامًا مثلما حوكم ميلوسيفيتش"، في إشارة إلى الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسيفيتش الذي حوكم بتهم ارتكاب إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب أمام المحكمة في لاهاي.

وقال أردوغان: "أولئك الذين يحاولون التغاضي عن مقتل كل هؤلاء الأبرياء باستخدام ذريعة حماس لم يبق لديهم ما يقولونه للإنسانية"، في إشارة إلى قوى غربية وصفها بأنها "عمياء وصمّاء".

كلمة الرئيس التركي أمام اجتماع لجنة لمنظمة التعاون الإسلامي في اسطنبول
كلمة الرئيس التركي أمام اجتماع لجنة لمنظمة التعاون الإسلامي في اسطنبول - غيتي

وتابع أردوغان أن ما يسمى بمجموعة الاتصال للدول الإسلامية، التي شكلتها منظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية الشهر الماضي؛ لإجراء محادثات بشأن غزة مع الدول الغربية وغيرها، ستواصل المناقشات حتى يتوقف القتال في غزة، لكنه أشار إلى أن هناك مزيدًا من الجهود التي ينبغي أن تُبذل.

وأضاف: "علينا أن نقيم بشكل مطلق مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والمحكمة الجنائية الدولية في هذا الإطار"، مضيفًا أنه ينبغي عدم نسيان الترسانة النووية الإسرائيلية.

كما قال أردوغان، الذي دعا منذ فترة طويلة إلى إصلاح مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ليكون أكثر شمولًا، إن الأمم المتحدة فشلت في الاختبار في غزة، ودعا إلى إصلاح عاجل، مُكررًا أن الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن، الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا، لا يمثلون العالم.

وقال: إن "الجهود المخلصة التي بذلها الأمين العام (للأمم المتحدة أنطونيو) غوتيريش، أفسدها أعضاء مجلس الأمن. لا ينبغي لأحد منا أن يقبل هذا النظام".

كما قال أردوغان: "لا يمكن لمثل هذا الهيكل أن يحقق السلام أو الأمل للإنسانية".

أردوغان: غزة للفلسطينيين وستبقى كذلك إلى الأبد

وفي مستهل كلمته، حيا أردوغان الفلسطينيين المتمسكين بالدفاع عن وطنهم رغم الهجمات الإسرائيلية غير الأخلاقية، وقال إن غزة أرض فلسطينية للفلسطينيين، وستبقى كذلك إلى الأبد.

ولفت إلى أن مجازر إسرائيل التي بدأت في 7 أكتوبر، تسارعت مجددًا مطلع الشهر الجاري بعد انقطاع لمدة 7 أيام بسبب الهدنة المؤقتة لتبادل الأسرى.

ولفت إلى أن المشهد مأساوي لدرجة أن الأمم المتحدة، التي تأسست لحفظ الأمن والسلام العالميين، غير قادرة حتى على حماية موظفيها من همجية إسرائيل.

كما أشار إلى أن "حالة العجز التي وقعت فيها القوى التي تدافع عن حقوق الإنسان والحريات، من أوروبا إلى أميركا، أسوأ من ذلك".

وأكد على أن تعاون العالم الإسلامي يحمل أهمية متزايدة في هذه الأيام، التي تُرتكب فيها وحشية كبيرة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، لا سيما في غزة.

وجدد الرئيس أردوغان استعداد تركيا لتحمل أي مسؤولية في سبيل السلام في منطقة الشرق الأوسط.

وقال: "الطريق إلى السلام في منطقتنا يمر عبر إقامة دولة فلسطين، ومستعدون لتحمل جميع المسؤوليات ومنها المشاركة بآلية الضامنين لتحقيق السلام".

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة