الأربعاء 24 أبريل / أبريل 2024

صرخات تلخص مأساة الأهالي.. الاحتلال يدفع غزة إلى المجاعة والموت

صرخات تلخص مأساة الأهالي.. الاحتلال يدفع غزة إلى المجاعة والموت

Changed

يعاني سكان غزة لا سيما في مناطق الشمال، من خطر مجاعة حقيقية
يعاني سكان غزة لا سيما في مناطق الشمال من خطر مجاعة حقيقية- الأناضول
بات التجويع السلاح الصامت بيد الاحتلال لقتل من بقي على قيد الحياة، حيث تغيب المساعدات رغم التحذيرات الأممية والدولية من خطر المجاعة.

انتهت مهلة الشهر التي منحتها محكمة العدل الدولية لإسرائيل من أجل اتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية بحقّ الفلسطينيين وتحسين الوضع الإنساني في قطاع غزة، ضمن قضية "الإبادة الجماعية" التي رفعتها ضدها جنوب إفريقيا.

واتهمت منظمة "هيومن رايتس ووتش" إسرائيل بعدم الامتثال لأمر المحكمة العليا التابعة للأمم المتحدة بتقديم المساعدات العاجلة لقطاع غزة، بعد شهر من صدور حكم تاريخي في لاهاي يأمر إسرائيل بتخفيف حدّة حربها على القطاع.

ويواجه سكان غزة لا سيما في مناطق الشمال، خطر مجاعة حقيقية وفق منظمات دولية.

ويصرخ الفلسطينيون جوعًا على أنقاض موطنهم، حيث بات رغيف الخبز حلمًا لهؤلاء لسد رمق أطفالهم.

ففي القطاع المحاصر، يتجمّع الآلاف أملًا في مساعدات غذائية طال انتظارها بعدما نجوا من قصف الاحتلال إلى حين.

وبات التجويع السلاح الصامت بيد الاحتلال لقتل من بقي على قيد الحياة. فلا مساعدات إنسانية تصل إلى الآلاف، رغم تحذيرات متواترة من المنظمات الدولية بأنّ قطاع غزة بات على شفا مجاعة غير مسبوقة.

لكنّ الجوع لم يُبدّد صمودهم أمام آلة الحرب الإسرائيلية، حتى وإن خوت بطونهم مع استمرار منع الاحتلال دخول المساعدات إلى غزة، في انتهاك واضح للقرارات الأممية كما تقول "هيومن رايتس ووتش"؛ ليبقى سكان القطاع يتضورون مرضًا وجوعًا في عالم ماتت إنسانيته.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close