الخميس 22 فبراير / فبراير 2024

صرخ لفلسطين بعد فوزه.. المصارع إسلام ماخاشيف: إسرائيل تقتل الأطفال

صرخ لفلسطين بعد فوزه.. المصارع إسلام ماخاشيف: إسرائيل تقتل الأطفال

Changed

البطل الروسي إسلام ماخاشيف ناشد العالم بعد فوزه وقف العدوان على غزة
البطل الروسي إسلام ماخاشيف ناشد العالم بعد فوزه وقف العدوان على غزة - غيتي
تتوالى المواقف الداعمة لأهالي قطاع غزة في وجه العدوان الإسرائيلي المتواصل، والمنددة بالمجازر بحقهم، وهذه المرة من المصارع الروسي إسلام ماخاشيف.

رفض المصارع الروسي إسلام ماخاشيف، يوم أمس السبت، الاحتفال ببطولة العالم في الفنون القتالية المختلطة "UFC" للوزن المتوسط، على حسابه غريمه الأسترالي ألكسندر فولكانوفسكي، خلال اللقاء النهائي، تضامنًا مع قطاع غزة الذي يشهد عدوانًا إسرائيليًا منذ أسبوعين.

وناشد البطل الروسي، من قاعة الاتحاد في عاصمة الإمارات أبو ظبي، العالم وقف العدوان الذي يتعرض له قطاع غزة، وصرخ بعد فوزه على الحلبة: "نحن نقف مع فلسطين". 

إسلام ماخاشيف: إنهم يقتلون الأطفال

وحمل اللاعب العلم الفلسطيني، أمام مدربه الشهير، وأسطورة اللاعبة خبيب نورمحمدوف، قبل أن يتوجه للمؤتمر الصحافي، حيث قال: إن "إسرائيل تقتل الأطفال والمسنين، وهذا جنون". وأضاف: "لقد شاهدت العديد من مقاطع الفيديو، والصور حول ما يحدث في غزة، وهذا يجعلني حزينًا للغاية".

وتابع المصارع البالغ من العمر 31 عامًا بالإشارة إلى إسرائيل: "إنهم لا يقتلون إرهابيين، بل يقتلون الأطفال والمسنين، وهذا جنون، وأنا أردت أنا أوصل رسالة للعالم بأن يقفوا مع فلسطين". 

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، بأن ما يزيد عن 1700 طفل استشهدوا منذ بداية العدوان الإسرائيلي الحالي على القطاع في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري. 

البطل الروسي إسلام ماخاشيف يلوح بالعلم الفلسطيني بعد الفوز
البطل الروسي إسلام ماخاشيف يلوح بالعلم الفلسطيني بعد الفوز- إكس

تنديد بالمجازر

وأكد المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان أن معدل قتل الأطفال والرضع الفلسطينيين بلغ في القطاع المحاصر، معدلًا غير مسبوق في تاريخ الحروب، جراء استهدافه المباني والتجمعات السكنية.

ولم يتوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة لليوم السادس عشر على التوالي، فيما ارتكب الاحتلال مجازر جديدة بحق الفلسطينيين في القطاع المحاصر وسط خطط لتوسيع هجومه على غزة.

وتتواصل المواقف المنددة بهذا العدوان حول العالم من عدد من مؤثرين، إضافة لخروج مظاهرات ضخمة في الولايات المتحدة، وبريطانيا ودول أخرى دعمت إسرائيل في عدوانها.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close